map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

شكاوى من استمرار الإغلاق والحجر لمخيم حدائق الملك عبد الله

تاريخ النشر : 09-07-2020
شكاوى من استمرار الإغلاق والحجر لمخيم حدائق الملك عبد الله

مجموعة العمل ـ الأردن

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من سوريا للأردن، استمرار الحجر المفروض نتيجة كورونا، على مخيم حدائق الملك عبد الله رغم رفعه عن كافة المناطق في الأردن.

قال نشطاء من المهجرين في الأردن إن الإغلاق المفروض على المخيم منذ خمسة أشهر تقريباً يمنع الجميع من المغادرة أو استقبال أي فرد داخل المخيم دون وضعه في الحجر لمدة تتجاوز العشرين يوماً، مما يحول دون زيارة أحد لأقاربه أو أصدقائه.

وانتقد الأهالي الحجر المفروض على المخيم مُشبهيه بسجن أو معسكر اعتقال كبير تحت حراسة أمنية مشددة يُمنع فيه الجميع من المغادرة، وتساءلت سيدة فلسطينية عن الوقت الذي ستعُلن فيه السلطات الأردنية رفع الحجر المفروض على المخيم، لتتمكن من رؤية أبنائها الذين لم تراهم منذ اتخذت السلطات إجراءات للحد من انتشاء وباء كورونا.

ويعاني فلسطينيي سوريا في الأردن أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء، وذلك بعد اضطرار معظمهم إلى دخول الأردن بطرق غير نظامية بسبب رفض سلطات عمّان القطعي دخول أي لاجئ فلسطينيي من سوريا تحت أي سبب ومهما كانت الظروف.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13742

مجموعة العمل ـ الأردن

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من سوريا للأردن، استمرار الحجر المفروض نتيجة كورونا، على مخيم حدائق الملك عبد الله رغم رفعه عن كافة المناطق في الأردن.

قال نشطاء من المهجرين في الأردن إن الإغلاق المفروض على المخيم منذ خمسة أشهر تقريباً يمنع الجميع من المغادرة أو استقبال أي فرد داخل المخيم دون وضعه في الحجر لمدة تتجاوز العشرين يوماً، مما يحول دون زيارة أحد لأقاربه أو أصدقائه.

وانتقد الأهالي الحجر المفروض على المخيم مُشبهيه بسجن أو معسكر اعتقال كبير تحت حراسة أمنية مشددة يُمنع فيه الجميع من المغادرة، وتساءلت سيدة فلسطينية عن الوقت الذي ستعُلن فيه السلطات الأردنية رفع الحجر المفروض على المخيم، لتتمكن من رؤية أبنائها الذين لم تراهم منذ اتخذت السلطات إجراءات للحد من انتشاء وباء كورونا.

ويعاني فلسطينيي سوريا في الأردن أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء، وذلك بعد اضطرار معظمهم إلى دخول الأردن بطرق غير نظامية بسبب رفض سلطات عمّان القطعي دخول أي لاجئ فلسطينيي من سوريا تحت أي سبب ومهما كانت الظروف.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13742