map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مطالبات للأونروا في لبنان دفع مساعداتها النقدية بالدولار

تاريخ النشر : 18-07-2020
مطالبات للأونروا في لبنان دفع مساعداتها النقدية بالدولار

مجموعة العمل – لبنان

طالب اللاجئون الفلسطينيون السوريون القادمون من سورية إلى لبنان وكالة الأونروا، بتسليم مساعداتها النقدية التي تقدمها لهم بشكل شهري بالدولار الامريكي بدلاً من الليرة اللبنانية،

وأنتقد فلسطينيو سورية في لبنان الآلية التي تقوم بها "الأونروا" في توزيع المساعدات النقدية المقدمة لهم، مشددين على أن وكالة الغوث تعيش حالة من التخبط وعدم التنظيم، والإهمال والاستهتار، مشددين على ضرورة العمل على التخفيف من مأساتهم من خلال تلبية مطالبهم المتمثلة بتسليم المساعدة النقدية بشكل شهري، وعدم التأخر في تعبئة بطاقة الصراف الآلي الخاصة بفلسطينيي سورية، وصرفها بموعدها المحدد.

وكانت الأونروا قد أعلنت خلال الشهر الحالي أنها ستقوم بتوزيع مساعداتها المالية لفلسطينيي سورية في لبنان عن شهريْ يونيو ويوليو 2020 على النحو التالي المساعدة متعددة الأغراض تشمل جميع العائلات المسجلة لديها بواقع 780 ألف ليرة لبنانية عن الشهرين لكل عائلة اضافة إلى مساعدة بدل غذاء بقيمة 130 ألف ليرة لبنانية للفرد الواحد عن الشهرين أيضا، و136500 ليرة لبنانية للفرد الواحد ولمرة واحدة (غير معروفة ببدل الدولار) مدعومة من الصندوق الإستئماني للاتحاد الأوروبي "مدد".

من جانبهم شدد عدد من النشطاء على ضرورة أن يتم تسليم قيمة المساعدة النقدية بسعر صرف الدولار الامريكي او ما يعادلها بالعملة اللبنانية، استنادا للسعر المتداول، لان صرفه بمبلغ ٣900 وفقاً للاتفاق مع ادارة البنك، يفقد المساعدة قيمتها الشرائية.

وتشير احصائيات الأونروا إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان بلغ 27,700 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان حتى نهاية شباط/فبراير 2020، أي ما يعادل (8450 أسرة)، 89 % منهم يعيشون تحت خط الفقر، و95% منهم يفتقرون للأمن الغذائي، وأكثر من 80 % من اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان يعتمدون على المساعدات النقدية التي تقدمها الأونروا باعتبارها المصدر الرئيسي للدخل.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13790

مجموعة العمل – لبنان

طالب اللاجئون الفلسطينيون السوريون القادمون من سورية إلى لبنان وكالة الأونروا، بتسليم مساعداتها النقدية التي تقدمها لهم بشكل شهري بالدولار الامريكي بدلاً من الليرة اللبنانية،

وأنتقد فلسطينيو سورية في لبنان الآلية التي تقوم بها "الأونروا" في توزيع المساعدات النقدية المقدمة لهم، مشددين على أن وكالة الغوث تعيش حالة من التخبط وعدم التنظيم، والإهمال والاستهتار، مشددين على ضرورة العمل على التخفيف من مأساتهم من خلال تلبية مطالبهم المتمثلة بتسليم المساعدة النقدية بشكل شهري، وعدم التأخر في تعبئة بطاقة الصراف الآلي الخاصة بفلسطينيي سورية، وصرفها بموعدها المحدد.

وكانت الأونروا قد أعلنت خلال الشهر الحالي أنها ستقوم بتوزيع مساعداتها المالية لفلسطينيي سورية في لبنان عن شهريْ يونيو ويوليو 2020 على النحو التالي المساعدة متعددة الأغراض تشمل جميع العائلات المسجلة لديها بواقع 780 ألف ليرة لبنانية عن الشهرين لكل عائلة اضافة إلى مساعدة بدل غذاء بقيمة 130 ألف ليرة لبنانية للفرد الواحد عن الشهرين أيضا، و136500 ليرة لبنانية للفرد الواحد ولمرة واحدة (غير معروفة ببدل الدولار) مدعومة من الصندوق الإستئماني للاتحاد الأوروبي "مدد".

من جانبهم شدد عدد من النشطاء على ضرورة أن يتم تسليم قيمة المساعدة النقدية بسعر صرف الدولار الامريكي او ما يعادلها بالعملة اللبنانية، استنادا للسعر المتداول، لان صرفه بمبلغ ٣900 وفقاً للاتفاق مع ادارة البنك، يفقد المساعدة قيمتها الشرائية.

وتشير احصائيات الأونروا إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان بلغ 27,700 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان حتى نهاية شباط/فبراير 2020، أي ما يعادل (8450 أسرة)، 89 % منهم يعيشون تحت خط الفقر، و95% منهم يفتقرون للأمن الغذائي، وأكثر من 80 % من اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان يعتمدون على المساعدات النقدية التي تقدمها الأونروا باعتبارها المصدر الرئيسي للدخل.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13790