map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مسؤول في "القيادة العامة" يتهم أبناء مخيم اليرموك ببيع مخيمهم

تاريخ النشر : 18-07-2020
مسؤول في "القيادة العامة" يتهم أبناء مخيم اليرموك ببيع مخيمهم

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
قال "خالد جبريل" المسؤول الامني والعسكري في الجبهة الشعبية - القيادة العامة إن من باع مخيم اليرموك ليست محافظة دمشق بل أهالي مخيم اليرموك   ومن هاجر إلى أوروبا.
وأضاف خلال تسجيل صوتي متداول عبر مواقع التواصل إن من هاجر وترك مخيم اليرموك يتحمل مسؤولية بيعه، ولا يجب تحميل محافظة دمشق والمخطط التنظيمي مسؤولية خراب ودمار المخيم.
وأردف قائلاً " لو أن أهالي مخيم اليرموك وقفوا وقاتلوا على جبهات القتال لما وصل المخيم إلى ما هو عليه" واتهمهم بعدم تقديم الخدمات للمقاتلين والوقوف إلى جانبهم في القتال.
من جانبهم أدان أهالي مخيم اليرموك كلام جبريل واتهموه بتلفيق الحقائق، وقال أحد أبناء المخيم في السويد، إن من باع مخيم اليرموك ومن سرق واغتصب النساء على الحواجز وهرّب المخدرات هم عناصر الجبهة الشعبية - القيادة العامة.
كما اتهم عناصر القيادة العامة باستباحة ممتلكات أهالي مخيم اليرموك وسرقة الأسلحة، وحمّل مسؤولية ما حدث لمخيم اليرموك من كان متعاوناً مع الأمن السوري وسيئي الأخلاق من أبناء المخيم الذين ما زالوا حتى اليوم في القيادة العامة وغيرها.
يشار ان القيادة العامة إحدى الفصائل الفلسطينية الموالية للنظام السوري، وسقط من عناصرها العشرات من القتلى خلال معارك شاركت فيها بمخيم اليرموك، ومارست انتهاكات بحق المدنيين في المخيم.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13793

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
قال "خالد جبريل" المسؤول الامني والعسكري في الجبهة الشعبية - القيادة العامة إن من باع مخيم اليرموك ليست محافظة دمشق بل أهالي مخيم اليرموك   ومن هاجر إلى أوروبا.
وأضاف خلال تسجيل صوتي متداول عبر مواقع التواصل إن من هاجر وترك مخيم اليرموك يتحمل مسؤولية بيعه، ولا يجب تحميل محافظة دمشق والمخطط التنظيمي مسؤولية خراب ودمار المخيم.
وأردف قائلاً " لو أن أهالي مخيم اليرموك وقفوا وقاتلوا على جبهات القتال لما وصل المخيم إلى ما هو عليه" واتهمهم بعدم تقديم الخدمات للمقاتلين والوقوف إلى جانبهم في القتال.
من جانبهم أدان أهالي مخيم اليرموك كلام جبريل واتهموه بتلفيق الحقائق، وقال أحد أبناء المخيم في السويد، إن من باع مخيم اليرموك ومن سرق واغتصب النساء على الحواجز وهرّب المخدرات هم عناصر الجبهة الشعبية - القيادة العامة.
كما اتهم عناصر القيادة العامة باستباحة ممتلكات أهالي مخيم اليرموك وسرقة الأسلحة، وحمّل مسؤولية ما حدث لمخيم اليرموك من كان متعاوناً مع الأمن السوري وسيئي الأخلاق من أبناء المخيم الذين ما زالوا حتى اليوم في القيادة العامة وغيرها.
يشار ان القيادة العامة إحدى الفصائل الفلسطينية الموالية للنظام السوري، وسقط من عناصرها العشرات من القتلى خلال معارك شاركت فيها بمخيم اليرموك، ومارست انتهاكات بحق المدنيين في المخيم.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13793