map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تقرير يكشف عن لاجئ في برلين متهم بارتكابه جرائم حرب في مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 25-07-2020
تقرير يكشف عن لاجئ في برلين متهم بارتكابه جرائم حرب في مخيم اليرموك

مجموعة العمل - برلين
كشف تقرير لجريدة "زمان الوصل" عن تورط لاجئ فلسطيني بارتكابه انتهاكات بحقّ المدنيين في مخيم اليرموك، ويقيم لاجئاً في العاصمة الألمانية برلين.
وقال التقرير إن اللاجئ "موفق الدواه" أحد أبرز قادة المجموعات ضمن اللجان الشعبية التابعة لتنظيم القيادة العامة الموالية للنظام، متهم بمشاركته بجرائم اغتصاب للنساء من مخيم اليرموك في مسجد البشير، ومجزرة حاجز على الوحش التي قتل فيها العشرات، ومسؤوليته المباشرة عن إطلاق قذيفة أربي جي على تجمع للمدنيين أثناء توزيع المساعدات.
واورد التقرير تأكيد شاهد - طلب عدم الإفصاح عن اسمه - استعداده للإدلاء بشهادته أمام أي جهة قانونية مختصة أو محكمة بانتهاكات ارتكبها "موفق الدواه" المقيم في برلين.
وأفاد شاهد آخر أن الدواه كان أحد قادة المجموعات العسكرية لحركة "فلسطين حرة" الموالية للنظام السوري، مؤكداً مشاركته باقتحام مخيم اليرموك وقصف المدنيين فيه.
وأضاف التقرير أن أبرز الجرائم التي ارتكبها (موفق الدواه) بشكل مباشر، كانت إطلاقه قذيفة من قاذف (ار ب جي) باتجاه تجمع للمدنيين في (ساحة الريجة) بمخيم اليرموك خلال استلامهم لمساعدات وكراتين مواد غذائية في أواخر شهر آذار مارس/ 2014 انتقاماً لمقتل أحد أقربائه في معارك مع الجيش الحر داخل المخيم، وهو ما أدى إلى مقتل 17 شخصاً وإصابة آخرين.
كما أكد أحد الشهود للجريدة بالقول "إن السفاح موفق الدواه، لم يكتفِ بهذه المجزرة التي ارتكبها في ذاك اليوم، إنما جاء بعد يومين من تنفيذه للمجزرة لمكان توزيع المساعدات بلباسه العسكري وسلاحه، يسأل عن عدد الأشخاص الذين قتلهم مطلقاً عليهم أقذع وأبشع الألفاظ والشتائم، متوعداً باستهداف آخر للمدنيين من سكان المخيم وقتل المزيد منهم"
ودعا التقرير إلى البدء بإجراء محاكمة الدواه والتحقيق معه بناء على شهادات ومعلومات موثقة لدى الجريدة، على اعتبار أنه حصل على حق اللجوء في ألمانيا.
يشار أن عدداً من الدول الأوروبية بدأت بملاحقة ومحاكمة مرتكبي انتهاكات بحق المدنيين والعسكريين في سورية، بينهم فلسطينيون شاركوا بالحرب في سورية.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13826

مجموعة العمل - برلين
كشف تقرير لجريدة "زمان الوصل" عن تورط لاجئ فلسطيني بارتكابه انتهاكات بحقّ المدنيين في مخيم اليرموك، ويقيم لاجئاً في العاصمة الألمانية برلين.
وقال التقرير إن اللاجئ "موفق الدواه" أحد أبرز قادة المجموعات ضمن اللجان الشعبية التابعة لتنظيم القيادة العامة الموالية للنظام، متهم بمشاركته بجرائم اغتصاب للنساء من مخيم اليرموك في مسجد البشير، ومجزرة حاجز على الوحش التي قتل فيها العشرات، ومسؤوليته المباشرة عن إطلاق قذيفة أربي جي على تجمع للمدنيين أثناء توزيع المساعدات.
واورد التقرير تأكيد شاهد - طلب عدم الإفصاح عن اسمه - استعداده للإدلاء بشهادته أمام أي جهة قانونية مختصة أو محكمة بانتهاكات ارتكبها "موفق الدواه" المقيم في برلين.
وأفاد شاهد آخر أن الدواه كان أحد قادة المجموعات العسكرية لحركة "فلسطين حرة" الموالية للنظام السوري، مؤكداً مشاركته باقتحام مخيم اليرموك وقصف المدنيين فيه.
وأضاف التقرير أن أبرز الجرائم التي ارتكبها (موفق الدواه) بشكل مباشر، كانت إطلاقه قذيفة من قاذف (ار ب جي) باتجاه تجمع للمدنيين في (ساحة الريجة) بمخيم اليرموك خلال استلامهم لمساعدات وكراتين مواد غذائية في أواخر شهر آذار مارس/ 2014 انتقاماً لمقتل أحد أقربائه في معارك مع الجيش الحر داخل المخيم، وهو ما أدى إلى مقتل 17 شخصاً وإصابة آخرين.
كما أكد أحد الشهود للجريدة بالقول "إن السفاح موفق الدواه، لم يكتفِ بهذه المجزرة التي ارتكبها في ذاك اليوم، إنما جاء بعد يومين من تنفيذه للمجزرة لمكان توزيع المساعدات بلباسه العسكري وسلاحه، يسأل عن عدد الأشخاص الذين قتلهم مطلقاً عليهم أقذع وأبشع الألفاظ والشتائم، متوعداً باستهداف آخر للمدنيين من سكان المخيم وقتل المزيد منهم"
ودعا التقرير إلى البدء بإجراء محاكمة الدواه والتحقيق معه بناء على شهادات ومعلومات موثقة لدى الجريدة، على اعتبار أنه حصل على حق اللجوء في ألمانيا.
يشار أن عدداً من الدول الأوروبية بدأت بملاحقة ومحاكمة مرتكبي انتهاكات بحق المدنيين والعسكريين في سورية، بينهم فلسطينيون شاركوا بالحرب في سورية.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13826