map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بيسان..صحافية فلسطينية سورية في هولندا تخلق فرصتها الإعلامية

تاريخ النشر : 05-08-2020
بيسان..صحافية فلسطينية سورية في هولندا تخلق فرصتها الإعلامية

مجموعة العمل - قصة نجاح
"بيسان زرزر" هاجرت من سورية ووصلت هولندا قبل نحو 6 أعوام، عملت خلالها كمراسلة صحفية وكاتبة في عدد من القنوات والصحف، وأطلقت قناة خاصة بها على موقع "يوتيوب" وعلى مشروع "بودكاست".
تبدأ قصة بيسان بحسب "مهاجر نيوز" من كلية الإعلام بدمشق حيث تخرجت منها وعملت عام 2012 كمذيعة راديو إخبارية ثم كصحفية، لكن أحداث الحرب غيّر مسار حياتها فهاجرت من سورية إلى مصر، وبقيت فيها عام عملت خلالها في مجال التعليق الصوتي والصحافة المكتوبة وغيرها.
وبسبب صعوبات عاشتها في مصر لأنها فلسطينية سورية لم يكن لديها خيار إلا الهجرة عبر البحر، فركبت "قوراب الموت" من مصر وأوصلتها إلى إيطاليا، ومنها إلى هولندا.
 وصلت هولندا عام 2014 ومنها بدأت رسم قصة نجاحها، حيث تعرضت للكآبة والعزلة بسبب تعلم اللغة والاندماج بالمجتمع الهولندي، لكن حالها تغيّر. فبعد مقابلة أجرتها مع إحدى الصحف الهولندية، طلب منها رئيس التحرير كتابة عمود باللغة الانكليزية في صحيفة Haarlems Dagblad
تقول لـ مهاجر نيوز "كتبتُ نصوص قاربت بين الثقافة السورية والهولندية، لكنني لم أكن أكتب بلغتي التي كان عمرها قد تجاوز السابعة والعشرين" 
تعلمت اللغة الهولندية في 7 أشهر، "عملت في أثنائها مع موقع "هولندا الآن" التابع للإذاعة العامة الهولندية، وقدمت سلسلة أعدّت نصها وأخرجتها، تحت عنوان "تابع دراستك العليا مع بيسان"
ثم بدأت دراستها الجامعية في قسم الدراسات الشرق أوسطية المعاصرة بجامعة لايدن بهولندا، وتعمل كمراسلة مستقلة لمحطات عربية من هولندا، وتعمل على إنتاج محتوى خاص باستخدام منصات وسائل التواصل الإجتماعي.
كما أسست مشروع بودكاست ”عندك خبر؟“  لتقديم الأخبار عن هولندا للجالية العربية مع زميلتها حنين، وأطلقت منصتها على يوتيوب "وصنعت سلسلة من أربع حلقات عن موضوع كورونا والأخطاء الشائعة"
 كان شعار بيسان منذ بداية معاناتها في العمل الصحفي والإعلامي "إن لم يرغبوا بإعطائي فرصة للظهور على شاشة التلفزيون فسأخلقها بنفسي".

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13881

مجموعة العمل - قصة نجاح
"بيسان زرزر" هاجرت من سورية ووصلت هولندا قبل نحو 6 أعوام، عملت خلالها كمراسلة صحفية وكاتبة في عدد من القنوات والصحف، وأطلقت قناة خاصة بها على موقع "يوتيوب" وعلى مشروع "بودكاست".
تبدأ قصة بيسان بحسب "مهاجر نيوز" من كلية الإعلام بدمشق حيث تخرجت منها وعملت عام 2012 كمذيعة راديو إخبارية ثم كصحفية، لكن أحداث الحرب غيّر مسار حياتها فهاجرت من سورية إلى مصر، وبقيت فيها عام عملت خلالها في مجال التعليق الصوتي والصحافة المكتوبة وغيرها.
وبسبب صعوبات عاشتها في مصر لأنها فلسطينية سورية لم يكن لديها خيار إلا الهجرة عبر البحر، فركبت "قوراب الموت" من مصر وأوصلتها إلى إيطاليا، ومنها إلى هولندا.
 وصلت هولندا عام 2014 ومنها بدأت رسم قصة نجاحها، حيث تعرضت للكآبة والعزلة بسبب تعلم اللغة والاندماج بالمجتمع الهولندي، لكن حالها تغيّر. فبعد مقابلة أجرتها مع إحدى الصحف الهولندية، طلب منها رئيس التحرير كتابة عمود باللغة الانكليزية في صحيفة Haarlems Dagblad
تقول لـ مهاجر نيوز "كتبتُ نصوص قاربت بين الثقافة السورية والهولندية، لكنني لم أكن أكتب بلغتي التي كان عمرها قد تجاوز السابعة والعشرين" 
تعلمت اللغة الهولندية في 7 أشهر، "عملت في أثنائها مع موقع "هولندا الآن" التابع للإذاعة العامة الهولندية، وقدمت سلسلة أعدّت نصها وأخرجتها، تحت عنوان "تابع دراستك العليا مع بيسان"
ثم بدأت دراستها الجامعية في قسم الدراسات الشرق أوسطية المعاصرة بجامعة لايدن بهولندا، وتعمل كمراسلة مستقلة لمحطات عربية من هولندا، وتعمل على إنتاج محتوى خاص باستخدام منصات وسائل التواصل الإجتماعي.
كما أسست مشروع بودكاست ”عندك خبر؟“  لتقديم الأخبار عن هولندا للجالية العربية مع زميلتها حنين، وأطلقت منصتها على يوتيوب "وصنعت سلسلة من أربع حلقات عن موضوع كورونا والأخطاء الشائعة"
 كان شعار بيسان منذ بداية معاناتها في العمل الصحفي والإعلامي "إن لم يرغبوا بإعطائي فرصة للظهور على شاشة التلفزيون فسأخلقها بنفسي".

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13881