map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الأونروا تنفي نيتها البدء بتقديم مساعدات لمتضرري انفجار بيروت

تاريخ النشر : 26-08-2020
الأونروا تنفي نيتها البدء بتقديم مساعدات لمتضرري انفجار بيروت

مجموعة العمل ـ لبنان

نفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان نيتها بدء تقديم مساعدات للمتضررين من الانفجار الذي حصل في بيروت يوم 4/8/2020

وقالت الاونروا في بيانٍ لها "تقوم بعض مواقع التواصل الاجتماعي بنشر معلومات مزعومة عن "بدء تقديم مساعدات غذائية ومادية - غذاء ودواء وحوالات مادية للمتضررين والمحتاجين - بسبب الانفجار الذي حصل في بيروت" مع اضافة رابط تسجيل وادخال معلومات" مؤكدة أن هذه المعلومات عارية عن الصحة وتنفيها جملة وتفصيلا.

وأشارت الاونروا أن قنواتها الرسمية هي المصدر الوحيد والحصري لنشر أي تصريح أو اعلان خاص بوكالة الغوث، محذرة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من خطورة التعامل مع هذه الجهات المشبوهة أو ارسال أي معلومات شخصية أو صور أو فتح أي روابط قد تحوي فيروسات خطيرة تضرب الهاتف أو تساهم في سرقة الرصيد ومعلومات الهاتف أو قد تؤدي لنشر أو استغلال أو اساءة استعمال المعلومات الشخصية لمقدم الطلب.

وطالبت "الاونروا" في بيانها الجهات التي تقف وراء هذه الرسائل التوقف فوراً عن استعمال اسم "الأونروا" تحت طائلة اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة، معربةً عن تضامنها مع الشعب اللبناني ومع جميع اللاجئين الذين تأثروا بهذه المأساة الجديدة المريرة التي أصابت لبنان، وبيروت بشكل خاص.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13986

مجموعة العمل ـ لبنان

نفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان نيتها بدء تقديم مساعدات للمتضررين من الانفجار الذي حصل في بيروت يوم 4/8/2020

وقالت الاونروا في بيانٍ لها "تقوم بعض مواقع التواصل الاجتماعي بنشر معلومات مزعومة عن "بدء تقديم مساعدات غذائية ومادية - غذاء ودواء وحوالات مادية للمتضررين والمحتاجين - بسبب الانفجار الذي حصل في بيروت" مع اضافة رابط تسجيل وادخال معلومات" مؤكدة أن هذه المعلومات عارية عن الصحة وتنفيها جملة وتفصيلا.

وأشارت الاونروا أن قنواتها الرسمية هي المصدر الوحيد والحصري لنشر أي تصريح أو اعلان خاص بوكالة الغوث، محذرة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من خطورة التعامل مع هذه الجهات المشبوهة أو ارسال أي معلومات شخصية أو صور أو فتح أي روابط قد تحوي فيروسات خطيرة تضرب الهاتف أو تساهم في سرقة الرصيد ومعلومات الهاتف أو قد تؤدي لنشر أو استغلال أو اساءة استعمال المعلومات الشخصية لمقدم الطلب.

وطالبت "الاونروا" في بيانها الجهات التي تقف وراء هذه الرسائل التوقف فوراً عن استعمال اسم "الأونروا" تحت طائلة اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة، معربةً عن تضامنها مع الشعب اللبناني ومع جميع اللاجئين الذين تأثروا بهذه المأساة الجديدة المريرة التي أصابت لبنان، وبيروت بشكل خاص.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13986