map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مناشدة..3 مهاجرين فلسطينيين فقدوا قبل 17 شهراً غرب تركيا

تاريخ النشر : 27-08-2020
مناشدة..3 مهاجرين فلسطينيين فقدوا قبل 17 شهراً غرب تركيا

مجموعة العمل - مناشدة 
ناشدت عائلات عدد من المهاجرين الفلسطينيين السلطات التركية واليونانية والصليب الأحمر والجمعيات الإنسانية، المساعدة وتقصي مصير أبنائهم بعدما فقدوا قبل 17 شهراً، حيث كانوا يتجهزون لمغادرة السواحل التركية والوصول بطريقة غير نظامية إلى جزيرة رودس اليونانية.
وقالت العائلات إن عدد المفقودين 11 شاباً وطفل ويحملون الجنسية السورية والفلسطينية بينهم ثلاثة من فلسطينيي سورية، وهم: "محمد مروان تميم"و"محمد ظافر النجار" من مخيم اليرموك و"محمد أحمد اسعيد"، وكان قد فقد الاتصال بالمهاجرين منذ تاريخ 27-03-2019، ولا يوجد معلومات عن مصيرهم، أو تفاصيل مجريات ما حدث معهم.
وذكرت العائلات في وقت سابق أنها تواصلت مع السفارة الفلسطينية واكتفت باتباع روتين خجول، بحسب وصفهم، ولم يصل إلى أي خبر عن أولادهم، وأشاروا إلى أن السفارة تواصلت معهم  بتاريخ 27/4/2019، وأخبرتهم بالعثور على جثة الشاب "محمد البحيصي" الذي كان معهم على شواطى فتحية.
هذا ويشير فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه استطاع توثيق (57) لاجئاً من فلسطينيي سورية قضوا غرقاً خلال محاولات وصولهم إلى الدول الأوروبية هرباً من سعير الحرب في سورية، مضيفاً أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال وكبار السن.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13990

مجموعة العمل - مناشدة 
ناشدت عائلات عدد من المهاجرين الفلسطينيين السلطات التركية واليونانية والصليب الأحمر والجمعيات الإنسانية، المساعدة وتقصي مصير أبنائهم بعدما فقدوا قبل 17 شهراً، حيث كانوا يتجهزون لمغادرة السواحل التركية والوصول بطريقة غير نظامية إلى جزيرة رودس اليونانية.
وقالت العائلات إن عدد المفقودين 11 شاباً وطفل ويحملون الجنسية السورية والفلسطينية بينهم ثلاثة من فلسطينيي سورية، وهم: "محمد مروان تميم"و"محمد ظافر النجار" من مخيم اليرموك و"محمد أحمد اسعيد"، وكان قد فقد الاتصال بالمهاجرين منذ تاريخ 27-03-2019، ولا يوجد معلومات عن مصيرهم، أو تفاصيل مجريات ما حدث معهم.
وذكرت العائلات في وقت سابق أنها تواصلت مع السفارة الفلسطينية واكتفت باتباع روتين خجول، بحسب وصفهم، ولم يصل إلى أي خبر عن أولادهم، وأشاروا إلى أن السفارة تواصلت معهم  بتاريخ 27/4/2019، وأخبرتهم بالعثور على جثة الشاب "محمد البحيصي" الذي كان معهم على شواطى فتحية.
هذا ويشير فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه استطاع توثيق (57) لاجئاً من فلسطينيي سورية قضوا غرقاً خلال محاولات وصولهم إلى الدول الأوروبية هرباً من سعير الحرب في سورية، مضيفاً أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال وكبار السن.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13990