map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

العائلات الفلسطينية في طبريات بدرعا تشكو الحصار وتدهور الأوضاع الأمنية

تاريخ النشر : 31-08-2020
العائلات الفلسطينية في طبريات بدرعا تشكو الحصار وتدهور الأوضاع الأمنية

مجموعة العمل – جنوب سورية

قال مراسل مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في درعا إن العائلات الفلسطينية والسورية التي تقطن في بلدة طبريات الواقعة إلى الغرب من مدينة درعا والملاصقة للحدود الاردنية، تشكو من تدور الأوضاع الأمنية والحصار الخانق الذي تفرضه قوات الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري على عدد من بلدات ريف درعا، حيث عمدت تلك القوات إلى إقامة عشرات الحواجز العسكرية يضم كل واحد منها قرابة العشر عناصر، وذلك منذ يوم السبت المنصرم.

وتعاني العائلات الفلسطينية والسورية في بلدة طبريات من فقر الحال وقلة ذات اليد والإهمال وسوء أوضاعهم المعيشية والاقتصادية، بسبب انعكاس تجليات الصراع الدائر في سورية عليهم.

من جانبهم أطلق اللاجئون الفلسطينيون في البلدة، نداء استغاثة لكافة الأطراف المعنية ووكالة الأونروا ومنظمة التحرير ومنظمات حقوق الإنسان للعمل على إيجاد حل لمعاناتهم والعمل على تقديم مساعدات اغاثية ومالية لهم من أجل التخفيف من مصابهم.

وطبريات هي منطقة تابع لبلدة تل شهاب في ناحية المزيريب حيث يشتهر اهلها بالزراعة والصناعة الزراعية، حيث يملك أهلها العديد من الحصادات والجرارات الزراعية، معظم أهلها من عائلتين فلسطينيتين هما آل الربيعي وآل العوضي، وعائلات سورية من الجولان المحتل، وهي تفصل تل شهاب البلد عن حدود الأردن ويبلغ سكانها من 700 إلى 800نسمة، يوجد فيها مدرسة ومسجد ومقبرة. ويعتبر تاريخ تأسيسها عام ١٩٦٩ حيث تم شراء وإنشاء مزارع خاصة وبناء بعض الأبنية في ذلك التاريخ. تبعد عن مدينة درعا حوالي ٢٣ كم وتمتد بطول ٣كم محصورة من الغرب بالحدود الأردنية ومن الغرب بوادي الزيدي.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14008

مجموعة العمل – جنوب سورية

قال مراسل مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في درعا إن العائلات الفلسطينية والسورية التي تقطن في بلدة طبريات الواقعة إلى الغرب من مدينة درعا والملاصقة للحدود الاردنية، تشكو من تدور الأوضاع الأمنية والحصار الخانق الذي تفرضه قوات الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري على عدد من بلدات ريف درعا، حيث عمدت تلك القوات إلى إقامة عشرات الحواجز العسكرية يضم كل واحد منها قرابة العشر عناصر، وذلك منذ يوم السبت المنصرم.

وتعاني العائلات الفلسطينية والسورية في بلدة طبريات من فقر الحال وقلة ذات اليد والإهمال وسوء أوضاعهم المعيشية والاقتصادية، بسبب انعكاس تجليات الصراع الدائر في سورية عليهم.

من جانبهم أطلق اللاجئون الفلسطينيون في البلدة، نداء استغاثة لكافة الأطراف المعنية ووكالة الأونروا ومنظمة التحرير ومنظمات حقوق الإنسان للعمل على إيجاد حل لمعاناتهم والعمل على تقديم مساعدات اغاثية ومالية لهم من أجل التخفيف من مصابهم.

وطبريات هي منطقة تابع لبلدة تل شهاب في ناحية المزيريب حيث يشتهر اهلها بالزراعة والصناعة الزراعية، حيث يملك أهلها العديد من الحصادات والجرارات الزراعية، معظم أهلها من عائلتين فلسطينيتين هما آل الربيعي وآل العوضي، وعائلات سورية من الجولان المحتل، وهي تفصل تل شهاب البلد عن حدود الأردن ويبلغ سكانها من 700 إلى 800نسمة، يوجد فيها مدرسة ومسجد ومقبرة. ويعتبر تاريخ تأسيسها عام ١٩٦٩ حيث تم شراء وإنشاء مزارع خاصة وبناء بعض الأبنية في ذلك التاريخ. تبعد عن مدينة درعا حوالي ٢٣ كم وتمتد بطول ٣كم محصورة من الغرب بالحدود الأردنية ومن الغرب بوادي الزيدي.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14008