map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

النظام يطرد مهجري مخيم اليرموك من مراكز إيواء جنوب دمشق

تاريخ النشر : 06-09-2020
النظام يطرد مهجري مخيم اليرموك من مراكز إيواء جنوب دمشق

مجموعة العمل - جنوب دمشق
بدأت قوات الأمن السورية بطرد العائلات المهجرة من مخيم اليرموك من مراكز الإيواء في بلدة يلدا جنوب دمشق، وألقت بأثاثهم على الأرصفة والطرقات.
وقال ناشطون في جنوب دمشق إن مفرزة الأمن التابعة للأمن العسكري في بلدة يلدا ودوريات من شرطة ببيلا، أخلوا المدارس المخصصة للإيواء وطردت المهجرين منها.
كما أكد موقع "صوت العاصمة" أن العملية تمت بحضور رئيس المجلس البلدي ومختار يلدا، مشيراً إلى أن رئيس المجلس البلدي منح المهجرين مهلة أخيرة نهايتها يوم الجمعة المقبل، للإخلاء الكامل.
وأضافت مصادر الموقع أن المجلس البلدي برّر قرار الإخلاء بالحاجة إلى تأهيل المدرسة، وإعادتها للعمل مع بدء العام الدراسي القادم، مستنداً إلى حاجة المنطقة للمدارس في ظل تفعيل نظام التباعد الاجتماعي
وكان آلاف اللاجئين الفلسطينيين قد هجروا بعد سيطرة داعش على مخيم اليرموك، ثم هجر من تبقى بعد حملات القصف العشوائي للنظام السوري والروسي لإخراج تنظيم داعش من المنطقة، وسكن معظمهم في مدارس وتحولت إلى مراكز إيواء لهم.

 

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14041

مجموعة العمل - جنوب دمشق
بدأت قوات الأمن السورية بطرد العائلات المهجرة من مخيم اليرموك من مراكز الإيواء في بلدة يلدا جنوب دمشق، وألقت بأثاثهم على الأرصفة والطرقات.
وقال ناشطون في جنوب دمشق إن مفرزة الأمن التابعة للأمن العسكري في بلدة يلدا ودوريات من شرطة ببيلا، أخلوا المدارس المخصصة للإيواء وطردت المهجرين منها.
كما أكد موقع "صوت العاصمة" أن العملية تمت بحضور رئيس المجلس البلدي ومختار يلدا، مشيراً إلى أن رئيس المجلس البلدي منح المهجرين مهلة أخيرة نهايتها يوم الجمعة المقبل، للإخلاء الكامل.
وأضافت مصادر الموقع أن المجلس البلدي برّر قرار الإخلاء بالحاجة إلى تأهيل المدرسة، وإعادتها للعمل مع بدء العام الدراسي القادم، مستنداً إلى حاجة المنطقة للمدارس في ظل تفعيل نظام التباعد الاجتماعي
وكان آلاف اللاجئين الفلسطينيين قد هجروا بعد سيطرة داعش على مخيم اليرموك، ثم هجر من تبقى بعد حملات القصف العشوائي للنظام السوري والروسي لإخراج تنظيم داعش من المنطقة، وسكن معظمهم في مدارس وتحولت إلى مراكز إيواء لهم.

 

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14041