map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

وعود جديدة بالعودة لأهالي التضامن جنوب دمشق

تاريخ النشر : 10-09-2020
وعود جديدة بالعودة لأهالي التضامن جنوب دمشق

مجموعة العمل - جنوب دمشق
أكد محافظ دمشق "عادل العلبي" أن عودة الأهالي إلى حي التضامن جنوب دمشق ستكون إلى كافة المناطق الصالحة للسكن وستبدأ اعتباراً من بداية الأسبوع المقبل بإشراف من مسؤولي المحافظة والجهات المختصة في المنطقة.
وأضاف العلبي خلال جولة في الحي "أن عودة الأهالي وعملية التأهيل ستشمل  منطقة فرن أبو ترابه وما حولها، منطقة شارع الأمين وما حولها، منطقة جامع حمزة وما حولها، منطقة فرن أبو نذير وما حولها، منطقة معمل البسكويت وما حولها، منطقة جامع عثمان وما حولها، منطقة بستان الزرعي وما حولها، منطقة عدنان المالكي وما حولها، منطقة بناء الإسكان وما حولها.
وأكد المحافظ بحسب وسائل إعلام النظام أن المنطقة الجنوبية الشرقية "منطقة الطبب" المهدمة والمستملكة لصالح مؤسسة الإسكان العسكري هي منطقة صغيرة لا تتجاوز مساحتها أكثر من 7 بالمئة من المنطقة "المحررة"
ودعا الأهالي الذين لم يتقدموا بأوراقهم الثبوتية للجهات المختصة إلى تقديم هذه الأوراق بشكل تدريجي، أي أن يتقدم أهالي كل منطقة بأوراقهم في فترة معينة ومن ثم يقوم أهالي مناطق أخرى بتقديم أوراقهم كي لا يحصل عمليات ازدحام.
وأكدت "الجهات المختصة" أن فترة صدور أي موافقة لن تتجاوز الأسبوعين في حال كانت الأوراق صحيحة وكاملة ولا يوجد إشكال أمني على صاحب العلاقة.
وكان يعيش في حيّ التضامن الدمشقي قبل أحداث الحرب، مئات العائلات الفلسطينية التي هجرت بعد سيطرة المعارضة وحملات القصف العشوائي من قبل النظام السوري.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14058

مجموعة العمل - جنوب دمشق
أكد محافظ دمشق "عادل العلبي" أن عودة الأهالي إلى حي التضامن جنوب دمشق ستكون إلى كافة المناطق الصالحة للسكن وستبدأ اعتباراً من بداية الأسبوع المقبل بإشراف من مسؤولي المحافظة والجهات المختصة في المنطقة.
وأضاف العلبي خلال جولة في الحي "أن عودة الأهالي وعملية التأهيل ستشمل  منطقة فرن أبو ترابه وما حولها، منطقة شارع الأمين وما حولها، منطقة جامع حمزة وما حولها، منطقة فرن أبو نذير وما حولها، منطقة معمل البسكويت وما حولها، منطقة جامع عثمان وما حولها، منطقة بستان الزرعي وما حولها، منطقة عدنان المالكي وما حولها، منطقة بناء الإسكان وما حولها.
وأكد المحافظ بحسب وسائل إعلام النظام أن المنطقة الجنوبية الشرقية "منطقة الطبب" المهدمة والمستملكة لصالح مؤسسة الإسكان العسكري هي منطقة صغيرة لا تتجاوز مساحتها أكثر من 7 بالمئة من المنطقة "المحررة"
ودعا الأهالي الذين لم يتقدموا بأوراقهم الثبوتية للجهات المختصة إلى تقديم هذه الأوراق بشكل تدريجي، أي أن يتقدم أهالي كل منطقة بأوراقهم في فترة معينة ومن ثم يقوم أهالي مناطق أخرى بتقديم أوراقهم كي لا يحصل عمليات ازدحام.
وأكدت "الجهات المختصة" أن فترة صدور أي موافقة لن تتجاوز الأسبوعين في حال كانت الأوراق صحيحة وكاملة ولا يوجد إشكال أمني على صاحب العلاقة.
وكان يعيش في حيّ التضامن الدمشقي قبل أحداث الحرب، مئات العائلات الفلسطينية التي هجرت بعد سيطرة المعارضة وحملات القصف العشوائي من قبل النظام السوري.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14058