map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

استمرار سرقة منازل وممتلكات أهالي مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 13-09-2020
استمرار سرقة منازل وممتلكات أهالي مخيم اليرموك

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

أظهرت صور نشرتها مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي المعنية بنقل أخبار مخيم اليرموك صوراً لسيارات شحن كبيرة محملة بالأبواب والنوافذ وغرف النوم التي تم (تعفيشها) وسرقتها من منازل اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك.

وقال نشطاء من أبناء المخيم لازالت عناصر قوات النظام السوري واللجان المسلحة الموالية له مستمرة بعمليات (التعفيش) والسرقة رغم مرور أكثر من عامين على بدء عمليات النهب التي طالت كل شيء في المخيم حتى أرصفة طرقاته.

وكان ناشطون أكدوا في وقت سابق لمجموعة العمل أن عناصر الأمن السوري لا زالوا حتى اليوم يقومون (بتعفيش) بيوت المخيم، في ظل منع سكانه من العودة إليه رغم صدور قرار حكومي يقضي بذلك.

بدورهم طالب سكان مخيم اليرموك السلطات السورية والجهات المعنية ومنظمة التحرير الفلسطينية ووكالة الأونروا بالعمل على إعادتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم، للتحفيف من أوضاعهم المعيشية القاسية التي يشتكون منها، نتيجة وباء كورونا وغلاء الأسعار واجار المنازل الذي أنهكهم من الناحية الاقتصادية وزاد من معاناتهم.

الجدير بالتنويه أن عناصر النظام السوري قاموا بسرقة ونهب منازل المدنيين في مخيم اليرموك والأحياء المجاورة التي سيطر عليها النظام يوم 21 أيار / مايو 2018، في ظاهرة ما بات يُعرف بالتعفيش.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14071

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

أظهرت صور نشرتها مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي المعنية بنقل أخبار مخيم اليرموك صوراً لسيارات شحن كبيرة محملة بالأبواب والنوافذ وغرف النوم التي تم (تعفيشها) وسرقتها من منازل اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك.

وقال نشطاء من أبناء المخيم لازالت عناصر قوات النظام السوري واللجان المسلحة الموالية له مستمرة بعمليات (التعفيش) والسرقة رغم مرور أكثر من عامين على بدء عمليات النهب التي طالت كل شيء في المخيم حتى أرصفة طرقاته.

وكان ناشطون أكدوا في وقت سابق لمجموعة العمل أن عناصر الأمن السوري لا زالوا حتى اليوم يقومون (بتعفيش) بيوت المخيم، في ظل منع سكانه من العودة إليه رغم صدور قرار حكومي يقضي بذلك.

بدورهم طالب سكان مخيم اليرموك السلطات السورية والجهات المعنية ومنظمة التحرير الفلسطينية ووكالة الأونروا بالعمل على إعادتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم، للتحفيف من أوضاعهم المعيشية القاسية التي يشتكون منها، نتيجة وباء كورونا وغلاء الأسعار واجار المنازل الذي أنهكهم من الناحية الاقتصادية وزاد من معاناتهم.

الجدير بالتنويه أن عناصر النظام السوري قاموا بسرقة ونهب منازل المدنيين في مخيم اليرموك والأحياء المجاورة التي سيطر عليها النظام يوم 21 أيار / مايو 2018، في ظاهرة ما بات يُعرف بالتعفيش.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14071