map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مفوض الأونروا: الوكالة تواجه تحديات سياسية ومالية متزايدة

تاريخ النشر : 14-09-2020
مفوض الأونروا: الوكالة تواجه تحديات سياسية ومالية متزايدة

مجموعة العمل - الأونروا
قال المفوض العام للأونروا "فيليب لازريني" أمام مجلس جامعة الدول العربية الذي عقد يوم 09-09 الشهر الجاري "إن الدعم الذي تقدمه جامعة الدول العربية والدول الأعضاء فيها لأمر حاسم للوكالة في مواجهة التحديات السياسية والمالية المتزايدة".
وشدد في خطابه على أن يواصل لاجئو فلسطين تمتعهم بالحماية والحصول على الدعم طالما ظلّ وضعهم كما هو دون تغيير.
وأشار المفوض إلى أن الأزمات في المنطقة تظل بلا حلول، وحول الوضع في سورية قال "إن تسع سنوات من النزاع والاقتصاد المتدهور تطرح تحديات إنسانية هائلة ويُقال بأن العديد من أسر لاجئي فلسطين تقتصد في طعامها"
وكشف المفوض في خطابه، إلى ارتفاع إصابات كورونا بين اللاجئين الفلسطينيين من 200 إصابة إلى 4300 إصابة حتى يوم الخميس الماضي، وإن الكوفيد-19 يؤجج جائحة الفقر المدقع.
وأكد لازريني على أن أكبر تحدٍ للوكالة هو استقرارها المالي، "عاماً بعد آخر، وشهراً بعد شهر، والأونروا على حافة الانهيار المالي"، وأنها بحاجة ملحّة إلى 150 مليون دولار أمريكي لموازنتها البرامجية، بالإضافة إلى 95 مليون دولار للاستجابة للمناشدة الخاصة بكوفيد-19 وأيضا إلى 43 مليون دولار من أجل سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة، بشكل أساسي ليتسنى لنا الاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية والنقدية لمليون لاجئ فقير في غزة وأكثر من 400,000 في سوريا ولبنان.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14078

مجموعة العمل - الأونروا
قال المفوض العام للأونروا "فيليب لازريني" أمام مجلس جامعة الدول العربية الذي عقد يوم 09-09 الشهر الجاري "إن الدعم الذي تقدمه جامعة الدول العربية والدول الأعضاء فيها لأمر حاسم للوكالة في مواجهة التحديات السياسية والمالية المتزايدة".
وشدد في خطابه على أن يواصل لاجئو فلسطين تمتعهم بالحماية والحصول على الدعم طالما ظلّ وضعهم كما هو دون تغيير.
وأشار المفوض إلى أن الأزمات في المنطقة تظل بلا حلول، وحول الوضع في سورية قال "إن تسع سنوات من النزاع والاقتصاد المتدهور تطرح تحديات إنسانية هائلة ويُقال بأن العديد من أسر لاجئي فلسطين تقتصد في طعامها"
وكشف المفوض في خطابه، إلى ارتفاع إصابات كورونا بين اللاجئين الفلسطينيين من 200 إصابة إلى 4300 إصابة حتى يوم الخميس الماضي، وإن الكوفيد-19 يؤجج جائحة الفقر المدقع.
وأكد لازريني على أن أكبر تحدٍ للوكالة هو استقرارها المالي، "عاماً بعد آخر، وشهراً بعد شهر، والأونروا على حافة الانهيار المالي"، وأنها بحاجة ملحّة إلى 150 مليون دولار أمريكي لموازنتها البرامجية، بالإضافة إلى 95 مليون دولار للاستجابة للمناشدة الخاصة بكوفيد-19 وأيضا إلى 43 مليون دولار من أجل سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة، بشكل أساسي ليتسنى لنا الاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية والنقدية لمليون لاجئ فقير في غزة وأكثر من 400,000 في سوريا ولبنان.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14078