map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

عون يطالب الأونروا: بتسهيل عودة الفلسطينيين السوريين والسوريين إلى بلادهم

تاريخ النشر : 17-09-2020
عون يطالب الأونروا: بتسهيل عودة الفلسطينيين السوريين والسوريين إلى بلادهم

مجموعة العمل – لبنان

قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون خلال استقباله يوم أمس الأربعاء 16 أيلول/ سبتمبر المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان (أونروا) فيليب لازاريني، إن لبنان ما زال ينتظر تجاوب الدول المعنية مع طلبه تسهيل عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، وكذلك الفلسطينيين الذين أتوا من سوريا إلى لبنان نتيجة استهداف مخيم اليرموك الفلسطيني في سوريا.

وشدد عون على أن بلاده عانت كثيراً من تداعيات النزوح السوري واللجوء الفلسطيني على نحو يتطلب وضع حد لهذه المعاناة، خاصة في ظل المصاعب الاقتصادية والمالية التي يواجهها لبنان ومضاعفات انتشار وباء كورونا وانفجار ميناء بيروت البحري.

ويعاني اللاجئون السوريون والفلسطينيون السوريون في لبنان من ظروف معيشية غاية في الصعوبة، بسبب تدهور الليرة أمام الدولار، وغلاء الأسعار وعدم توفر مورد مالي يقتاتون منه، وانتشار البطالة بين صفوفهم، إضافة إلى شح المساعدات الإغاثية المقدمة لهم من المؤسسات والجمعيات الخيرية.  

وكانت منظمة "العفو الدولية" اتهمت السلطات اللبنانية بتعمدها الضغط على السوريين للعودة إلى بلدهم، عقب انتشار الحملات العنصرية واتخاذ سياسات تقييدية وفرض حظر التجول والمداهمة المتواصلة للمخيمات.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14093

مجموعة العمل – لبنان

قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون خلال استقباله يوم أمس الأربعاء 16 أيلول/ سبتمبر المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان (أونروا) فيليب لازاريني، إن لبنان ما زال ينتظر تجاوب الدول المعنية مع طلبه تسهيل عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، وكذلك الفلسطينيين الذين أتوا من سوريا إلى لبنان نتيجة استهداف مخيم اليرموك الفلسطيني في سوريا.

وشدد عون على أن بلاده عانت كثيراً من تداعيات النزوح السوري واللجوء الفلسطيني على نحو يتطلب وضع حد لهذه المعاناة، خاصة في ظل المصاعب الاقتصادية والمالية التي يواجهها لبنان ومضاعفات انتشار وباء كورونا وانفجار ميناء بيروت البحري.

ويعاني اللاجئون السوريون والفلسطينيون السوريون في لبنان من ظروف معيشية غاية في الصعوبة، بسبب تدهور الليرة أمام الدولار، وغلاء الأسعار وعدم توفر مورد مالي يقتاتون منه، وانتشار البطالة بين صفوفهم، إضافة إلى شح المساعدات الإغاثية المقدمة لهم من المؤسسات والجمعيات الخيرية.  

وكانت منظمة "العفو الدولية" اتهمت السلطات اللبنانية بتعمدها الضغط على السوريين للعودة إلى بلدهم، عقب انتشار الحملات العنصرية واتخاذ سياسات تقييدية وفرض حظر التجول والمداهمة المتواصلة للمخيمات.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14093