map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

منظمة تحذر من كارثة إنسانية في شمال غربي سورية

تاريخ النشر : 20-09-2020
منظمة تحذر من كارثة إنسانية في شمال غربي سورية

مجموعة العمل - شمال غرب سورية

حذر فريق "منسقو استجابة سوريا" من أن كارثة إنسانية تهدد مناطق شمال غرب سورية بسبب جائحة كورونا، واستمرار الأسلوب العشوائي في تعاطي السلطات الطبية والأهالي مع المرض.

وانتقد الفريق في بيان له، التراخي في الإجراءات المطلوبة لمنع انتشار الوباء في المنطقة، معرباً عن قلقه من ارتفاع عدد الإصابات وعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وأضاف أن أعداد الإصابات ستتضاعف عدة مرات ما لم يتخذ "إجراءات صارمة وبشكل فوري" للحد من تفشي الوباء، وحذر الفريق من كارثة كبيرة قد تشهد تسجيل أرقام مرتفعة إذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية والإجراءات الوقائية".

وشدّدت المنظمة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية وتكثيف الجهود للتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية وملاحقة المخالفين، وخاصة في المناطق التي تشهد تزايداً في أعداد الإصابات.

وتعاني العشرات من العائلات الفلسطينية المهجرة إلى مخيمات ادلب أوضاعاً كارثية، نتيجة انعدام الموارد وشح المساعدات وتخلي الاونروا والجهات الفلسطينية الرسمية عنهم، إضافة للأحوال الجوية السيئة في فصلي الشتاء والصيف.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14108

مجموعة العمل - شمال غرب سورية

حذر فريق "منسقو استجابة سوريا" من أن كارثة إنسانية تهدد مناطق شمال غرب سورية بسبب جائحة كورونا، واستمرار الأسلوب العشوائي في تعاطي السلطات الطبية والأهالي مع المرض.

وانتقد الفريق في بيان له، التراخي في الإجراءات المطلوبة لمنع انتشار الوباء في المنطقة، معرباً عن قلقه من ارتفاع عدد الإصابات وعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وأضاف أن أعداد الإصابات ستتضاعف عدة مرات ما لم يتخذ "إجراءات صارمة وبشكل فوري" للحد من تفشي الوباء، وحذر الفريق من كارثة كبيرة قد تشهد تسجيل أرقام مرتفعة إذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية والإجراءات الوقائية".

وشدّدت المنظمة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية وتكثيف الجهود للتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية وملاحقة المخالفين، وخاصة في المناطق التي تشهد تزايداً في أعداد الإصابات.

وتعاني العشرات من العائلات الفلسطينية المهجرة إلى مخيمات ادلب أوضاعاً كارثية، نتيجة انعدام الموارد وشح المساعدات وتخلي الاونروا والجهات الفلسطينية الرسمية عنهم، إضافة للأحوال الجوية السيئة في فصلي الشتاء والصيف.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14108