map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مخيم الحسينية.. أزمات متراكمة وحلول مفلسة

تاريخ النشر : 27-09-2020
مخيم الحسينية.. أزمات متراكمة وحلول مفلسة

مجموعة العمل – مخيم الحسينية

يعيش اللاجئون الفلسطينيون في مخيم الحسينية ظروفاً إنسانية صعبة، في ظل تدهور الاقتصاد وارتفاع الأسعار وتدني مستوى الدخل، وتراجع قيمة الليرة السورية أمام العملات الصعبة بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية السيئة في سورية.

الكهرباء.. نورك بكفي!

يشكو أهالي مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق من انقطاع التيار الكهربائي لساعات وفترات زمنية طويلة، حيث تصل فترة الانقطاع حوالي 16 ساعة كحد أدنى، موزعة على فترات متفاوتة (4 ساعات قطع وساعتين وصل)، في حين يصبح انقطاع الكهرباء جحيما عند ارتفاع درجات الحرارة كما حصل في الأسابيع الماضية، ومن المتوقع تدهور وضع الكهرباء خلال فصل الشتاء واستمرار انقطاعها لأيام متواصلة.

الخبز... رغيف مغمس بالذل!

يتوفر في مخيم الحسينية مخبزين آليين ولا يكفيان لخدمة أهالي المنطقة، مما يضطر السكان للوقوف فترات طويلة تصل من 4 إلى 5 ساعات تحت رحمة الظروف الطبيعية والاهانات للحصول على مادة الخبز.

وفي حال توفر الخبز يفضل رب الأسرة للوقوف مرغماً عنه لساعات تحت وطأة الشمس وتحمل جميع الظروف القاسية لتأمينه لعائلته، على أن يخضع لاستغلال الباعة، الذين يحتكرونه ثم يبيعونه بأسعار مضاعفة (تصل إلى 500ل.س للربطة الواحدة)، والتي تساوي عشرة أضعاف تسعيرتها الرسمية البالغة (50 ل.س).

يأتي ذلك وسط أزمات يعيشها الفلسطينيون في المخيم من نقص الخدمات وتردي البنى التحتية، لا سيما شبكة الطرق والإنارة والنظافة والمياه، وتراكم النفايات في حارات وأزقة مخيمهم.

المياه حدث ولا حرج!

يعاني أهالي مخيم الحسينية، منذ عودتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم من استمرار انقطاع المياه بشكل كامل ولفترات زمنية طويلة تصل لأكثر من أسبوعين، يأتي ذلك وسط إهمال من قبل مؤسسات النظام عن معالجة هذه الأزمة.

ووفقاً لأحد سكان المخيم فضل عدم ذكر اسمه أن هذا الوضع لم يعد يحتمل، وخاصة في فصل الصيف وانتشار جائحة كورونا، مشيراً أن الإهمال وعدم الاكتراث بمصالح المواطن باتت السمة الأساسية لهذه الدولة التي ينخر فيها الفساد بشكل كبير. 

من جانبهم طالب سكان المخيم من الجهات المسؤولة معالجة المشكلة في أسرع وقت ممكن، وإصلاح الأعطال، وعدم التذرع بحجج واهية لأن هناك أحياء في المخيم تصلها الماء بشكل منتظم.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14144

مجموعة العمل – مخيم الحسينية

يعيش اللاجئون الفلسطينيون في مخيم الحسينية ظروفاً إنسانية صعبة، في ظل تدهور الاقتصاد وارتفاع الأسعار وتدني مستوى الدخل، وتراجع قيمة الليرة السورية أمام العملات الصعبة بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية السيئة في سورية.

الكهرباء.. نورك بكفي!

يشكو أهالي مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق من انقطاع التيار الكهربائي لساعات وفترات زمنية طويلة، حيث تصل فترة الانقطاع حوالي 16 ساعة كحد أدنى، موزعة على فترات متفاوتة (4 ساعات قطع وساعتين وصل)، في حين يصبح انقطاع الكهرباء جحيما عند ارتفاع درجات الحرارة كما حصل في الأسابيع الماضية، ومن المتوقع تدهور وضع الكهرباء خلال فصل الشتاء واستمرار انقطاعها لأيام متواصلة.

الخبز... رغيف مغمس بالذل!

يتوفر في مخيم الحسينية مخبزين آليين ولا يكفيان لخدمة أهالي المنطقة، مما يضطر السكان للوقوف فترات طويلة تصل من 4 إلى 5 ساعات تحت رحمة الظروف الطبيعية والاهانات للحصول على مادة الخبز.

وفي حال توفر الخبز يفضل رب الأسرة للوقوف مرغماً عنه لساعات تحت وطأة الشمس وتحمل جميع الظروف القاسية لتأمينه لعائلته، على أن يخضع لاستغلال الباعة، الذين يحتكرونه ثم يبيعونه بأسعار مضاعفة (تصل إلى 500ل.س للربطة الواحدة)، والتي تساوي عشرة أضعاف تسعيرتها الرسمية البالغة (50 ل.س).

يأتي ذلك وسط أزمات يعيشها الفلسطينيون في المخيم من نقص الخدمات وتردي البنى التحتية، لا سيما شبكة الطرق والإنارة والنظافة والمياه، وتراكم النفايات في حارات وأزقة مخيمهم.

المياه حدث ولا حرج!

يعاني أهالي مخيم الحسينية، منذ عودتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم من استمرار انقطاع المياه بشكل كامل ولفترات زمنية طويلة تصل لأكثر من أسبوعين، يأتي ذلك وسط إهمال من قبل مؤسسات النظام عن معالجة هذه الأزمة.

ووفقاً لأحد سكان المخيم فضل عدم ذكر اسمه أن هذا الوضع لم يعد يحتمل، وخاصة في فصل الصيف وانتشار جائحة كورونا، مشيراً أن الإهمال وعدم الاكتراث بمصالح المواطن باتت السمة الأساسية لهذه الدولة التي ينخر فيها الفساد بشكل كبير. 

من جانبهم طالب سكان المخيم من الجهات المسؤولة معالجة المشكلة في أسرع وقت ممكن، وإصلاح الأعطال، وعدم التذرع بحجج واهية لأن هناك أحياء في المخيم تصلها الماء بشكل منتظم.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14144