map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تركيا: أخطاء طبية تصيب لاجئة فلسطينية بالشلل وتجلط بالدم

تاريخ النشر : 02-10-2020
تركيا: أخطاء طبية تصيب لاجئة فلسطينية بالشلل وتجلط بالدم

مجموعة العمل - تركيا
اشتكى الشاب الفلسطيني السوري "محمود بستوني" من أبناء مخيم اليرموك من إصابة زوجته بالشلل النصفي الدائم وتجلط بالدم، بسبب أخطاء طبية ارتكبها أطباء أتراك في اسطنبول.
وقال بستوني في شكواه إن زوجته البالغة من العمر 23 عاماً تعرضت في عام 2018 لارتفاع في الحرارة وصعوبة بالتنفس وصداع بالرأس، وأسعفها إلى إحدى المشافي التركية 5 مرات متتالية وفي كل مرة تعطى زوجته إبرة مسكنة إلى أن ساءت حالتها بشكل كبير.
وبعد إسعافها إلى مشفى آخر كشف عن إصابتها بثلاث جلطات قلبية ودماغية، ما أدى إلى شلل نصفي دائم وانفجار صمام القلب وانغلاق أربعة شرايين في القلب، وعلى إثرها أجري عملية قلب مفتوح لزوجته وتم تغيير الصمام.
وبعد سنتين من العملية ومعاناة زوجته من نزيف من الفم وصداع بالرأس، كشف عن خطاً في تركيب صمام القلب وأنه منحرف 1 سم عن مكانه، وطلب الأطباء إجراء عملية جراحية لإعادة تركيب الصمام ووقف النزيف.
ويضيف بستوني إلى أنه لا يملك تكاليف العلاج والعملية المطلوبة، ويواجه أوضاعاً معيشية صعبة جداً مع طفليه وزوجته، وهو يعيش على صدقات المحسنين ولا يستطيع العمل.
وناشد محمود بستوني، الرئيس التركي والمسؤولين الأتراك العمل على رفع المعاناة عنه والتكفل بعلاج زوجته، والتخفيف من معاناته ومحنته المعيشية في مدينة اسطنبول.
هذا ويعاني اللاجئون الفلسطينيون في تركيا من غياب كامل للمساعدات المقدمة من خلال الجهات الرسمية كالأونروا والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين من حملة الوثائق السورية بنحو 10 آلاف لاجئ.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14172

مجموعة العمل - تركيا
اشتكى الشاب الفلسطيني السوري "محمود بستوني" من أبناء مخيم اليرموك من إصابة زوجته بالشلل النصفي الدائم وتجلط بالدم، بسبب أخطاء طبية ارتكبها أطباء أتراك في اسطنبول.
وقال بستوني في شكواه إن زوجته البالغة من العمر 23 عاماً تعرضت في عام 2018 لارتفاع في الحرارة وصعوبة بالتنفس وصداع بالرأس، وأسعفها إلى إحدى المشافي التركية 5 مرات متتالية وفي كل مرة تعطى زوجته إبرة مسكنة إلى أن ساءت حالتها بشكل كبير.
وبعد إسعافها إلى مشفى آخر كشف عن إصابتها بثلاث جلطات قلبية ودماغية، ما أدى إلى شلل نصفي دائم وانفجار صمام القلب وانغلاق أربعة شرايين في القلب، وعلى إثرها أجري عملية قلب مفتوح لزوجته وتم تغيير الصمام.
وبعد سنتين من العملية ومعاناة زوجته من نزيف من الفم وصداع بالرأس، كشف عن خطاً في تركيب صمام القلب وأنه منحرف 1 سم عن مكانه، وطلب الأطباء إجراء عملية جراحية لإعادة تركيب الصمام ووقف النزيف.
ويضيف بستوني إلى أنه لا يملك تكاليف العلاج والعملية المطلوبة، ويواجه أوضاعاً معيشية صعبة جداً مع طفليه وزوجته، وهو يعيش على صدقات المحسنين ولا يستطيع العمل.
وناشد محمود بستوني، الرئيس التركي والمسؤولين الأتراك العمل على رفع المعاناة عنه والتكفل بعلاج زوجته، والتخفيف من معاناته ومحنته المعيشية في مدينة اسطنبول.
هذا ويعاني اللاجئون الفلسطينيون في تركيا من غياب كامل للمساعدات المقدمة من خلال الجهات الرسمية كالأونروا والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين من حملة الوثائق السورية بنحو 10 آلاف لاجئ.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14172