map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تركيا: معاذ أبو العلا يستصرخ ضمائركم واستخراج الكملك ينقذ حياته

تاريخ النشر : 03-10-2020
تركيا: معاذ أبو العلا يستصرخ ضمائركم واستخراج الكملك ينقذ حياته

مجموعة العمل – فايز أبو عيد

بعد رحلة معاناة وعذاب وصل الناشط الحقوقي وعضو المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان في لبنان اللاجئ الفلسطيني السوري "معاذ أبو العلا" الذي يعاني من مرض سرطان القولون منذ ٢٠١٨، والذي كان عالقاً في سريلانكا إلى تركيا لاستكمال علاجه وإنهاء معاناته، إلا أن معاذ لم يكن يعلم أن مأساته ستستمر وحالته الصحية ستدهور بشكل كبير، والسبب في ذلك عدم حصوله على بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) الذي تطالب بها الدولة التركية اللاجئين لتقديم جميع الخدمات الأساسيةلهم.

معاذ ابن مخيم اليرموك الذي بحاجة إلى علاج فوري يناشد جميع المنظمات الدولية وحقوق الإنسان والدولة التركية وسفارة فلسطين التدخل من أجل انقاذ حياته والتكلف بعلاجه، واستخراج بطاقة الحماية المؤقتة الكملك من أجل أن تقبل المستشفيات التركية استقباله وعلاجه.

حالة معاذ الصحية تشهد اليوم تدهوراً حاداً وبدأت تسوء أكثر فأكثر، لذا يتوجب على كافة الناشطين والمؤسسات الاغاثية والجهات الرسمية الفلسطينية وغير الرسمية ا تحمل مسؤولياتها تجاه معاذ وتقديم يد العون والمساعدة له لإنقاذ حياته، وإلا تبقى في موقف المتفرج والمتباكي عليه في حال لا قدر الله وافته المنية.

يعاني معاذ أبو العلا من مرض سرطان القولون منذ ٢٠١٨، حيث خضع لعملية استئصال جزئي للقولون في عام ٢٠١٨ ولم يستطع استكمال العلاج في لبنان بسبب ظروفه المادية وقلة ذات اليد، وفي بداية عام ٢٠٢٠ قرر معاذ الهجرة إلى إحدى الدول الأوربية لاستكمال علاجه الذي لم يعد يستطع تحمل دفع نفقاته، وكذلك لم يعد قادراً على تحمل آلامه وأوجاعه الناجمة عن المرض، لكن حظه الشيء رافقه فقد تم القاء القبض عليه في مطار كولومبو، وبعدها اقتادته شرطة المطار إلى السجن وتم إيداعه هناك، ولم يفرج عنه إلا بعد تدخل السفارة الفلسطينية في سريلانكا، حيث تمكنت من الحصول على موافقة دائرة الهجرة لنقله من السجن إلى أحد مشافي كولومبو الخاصة بعد تسوية أوضاعه القانونية ودفع الغرامات المالية المترتبة عليه، كم أنه استطاع منذ أكثر من أسبوعين مغادرة سريلانكا إلى تركيا للعلاج فيها بعد تدخل السفارة الفلسطينية ودفع كافة الغرامات المترتبة عليه وتسوية وضعه القانوني في سريلانكا.

 يذكر أن معاذ اضطر هو وعائلته الخروج من مخيم اليرموك عام 2012 بعد ان دخل المخيم في أتون الصراع في سورية واللجوء إلى مخيم عين الحلوة في لبنان للبحث عن حياة مستقرة أمنة بعيدة عن القتل والدمار والخراب.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14174

مجموعة العمل – فايز أبو عيد

بعد رحلة معاناة وعذاب وصل الناشط الحقوقي وعضو المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان في لبنان اللاجئ الفلسطيني السوري "معاذ أبو العلا" الذي يعاني من مرض سرطان القولون منذ ٢٠١٨، والذي كان عالقاً في سريلانكا إلى تركيا لاستكمال علاجه وإنهاء معاناته، إلا أن معاذ لم يكن يعلم أن مأساته ستستمر وحالته الصحية ستدهور بشكل كبير، والسبب في ذلك عدم حصوله على بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) الذي تطالب بها الدولة التركية اللاجئين لتقديم جميع الخدمات الأساسيةلهم.

معاذ ابن مخيم اليرموك الذي بحاجة إلى علاج فوري يناشد جميع المنظمات الدولية وحقوق الإنسان والدولة التركية وسفارة فلسطين التدخل من أجل انقاذ حياته والتكلف بعلاجه، واستخراج بطاقة الحماية المؤقتة الكملك من أجل أن تقبل المستشفيات التركية استقباله وعلاجه.

حالة معاذ الصحية تشهد اليوم تدهوراً حاداً وبدأت تسوء أكثر فأكثر، لذا يتوجب على كافة الناشطين والمؤسسات الاغاثية والجهات الرسمية الفلسطينية وغير الرسمية ا تحمل مسؤولياتها تجاه معاذ وتقديم يد العون والمساعدة له لإنقاذ حياته، وإلا تبقى في موقف المتفرج والمتباكي عليه في حال لا قدر الله وافته المنية.

يعاني معاذ أبو العلا من مرض سرطان القولون منذ ٢٠١٨، حيث خضع لعملية استئصال جزئي للقولون في عام ٢٠١٨ ولم يستطع استكمال العلاج في لبنان بسبب ظروفه المادية وقلة ذات اليد، وفي بداية عام ٢٠٢٠ قرر معاذ الهجرة إلى إحدى الدول الأوربية لاستكمال علاجه الذي لم يعد يستطع تحمل دفع نفقاته، وكذلك لم يعد قادراً على تحمل آلامه وأوجاعه الناجمة عن المرض، لكن حظه الشيء رافقه فقد تم القاء القبض عليه في مطار كولومبو، وبعدها اقتادته شرطة المطار إلى السجن وتم إيداعه هناك، ولم يفرج عنه إلا بعد تدخل السفارة الفلسطينية في سريلانكا، حيث تمكنت من الحصول على موافقة دائرة الهجرة لنقله من السجن إلى أحد مشافي كولومبو الخاصة بعد تسوية أوضاعه القانونية ودفع الغرامات المالية المترتبة عليه، كم أنه استطاع منذ أكثر من أسبوعين مغادرة سريلانكا إلى تركيا للعلاج فيها بعد تدخل السفارة الفلسطينية ودفع كافة الغرامات المترتبة عليه وتسوية وضعه القانوني في سريلانكا.

 يذكر أن معاذ اضطر هو وعائلته الخروج من مخيم اليرموك عام 2012 بعد ان دخل المخيم في أتون الصراع في سورية واللجوء إلى مخيم عين الحلوة في لبنان للبحث عن حياة مستقرة أمنة بعيدة عن القتل والدمار والخراب.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14174