map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

المفوض العام للأونروا يزور سوريا ويلتقي المقداد

تاريخ النشر : 27-10-2020
المفوض العام للأونروا يزور سوريا ويلتقي المقداد

مجموعة العمل – سوريا

 التقى فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الثلاثاء 27/10 الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري، وبحث معه أهم القضايا المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين بالمخيمات والتجمعات في سورية.

واستعرض لازاريني الذي وصل إلى دمشق يوم أمس الاثنين 26 تشرين الأول/ أكتوبر قادماً من الأردن في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام مع المقداد، الجهود التي تبذلها الأونروا والأمانة العامة للأمم المتحدة لمواجهة الأزمة المالية للمنظمة بالاعتماد على موارد مضمونة، مشيراً إلى أن وكالة الغوث تبذل جهدها لتشجيع بعض الدول المانحة في كل أنحاء العالم لزيادة دعمها للأونروا كي تبقى قادرة على القيام بمهامها الإنسانية تجاه اللاجئين الفلسطينيين في مناطق اللجوء كافة.

من جانبه شدد المقداد على استعداد سوريا الدائم لتقديم كل التسهيلات والدعم اللازمين لقيام الأونروا بمهامها وضمان استمرار الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيين الموجودين في سورية وتعزيز التعاون القائم بين الجانبين على أساس من الثقة والإيمان بأهمية الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

في غضون ذلك يعيش اللاجئون الفلسطينيون في سوريا أوضاعاً صعبة ومأساوية في ظل عمليات التهجير وغلاء الأسعار وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل، علاوة على الاعتقالات وسقوط ضحايا جراء الصراع الدائر.

فيما تشير إحصائيات الأونروا إلى أنه من أصل (560) ألف لاجئ فلسطيني كانوا يعيشون في سورية قبل اندلاع الحرب فيها، بقي حوالي (450) ألف لاجئ داخلها، وأن أكثر من 95% بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة.

فيما أكدت وكالة الغوث على أن أكثر من (120) ألف لاجئ فلسطيني من سوريا قد فروا خارج البلاد، بمن في ذلك أكثر من (27) ألف فلسطيني لاجئو من سوريا إلى لبنان، بالإضافة إلى (17) ألف آخرين توجهوا إلى الأردن؛ "حيث يواجهون وجودًا مهمشًا ومقلقلًا".

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14300

مجموعة العمل – سوريا

 التقى فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الثلاثاء 27/10 الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري، وبحث معه أهم القضايا المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين بالمخيمات والتجمعات في سورية.

واستعرض لازاريني الذي وصل إلى دمشق يوم أمس الاثنين 26 تشرين الأول/ أكتوبر قادماً من الأردن في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام مع المقداد، الجهود التي تبذلها الأونروا والأمانة العامة للأمم المتحدة لمواجهة الأزمة المالية للمنظمة بالاعتماد على موارد مضمونة، مشيراً إلى أن وكالة الغوث تبذل جهدها لتشجيع بعض الدول المانحة في كل أنحاء العالم لزيادة دعمها للأونروا كي تبقى قادرة على القيام بمهامها الإنسانية تجاه اللاجئين الفلسطينيين في مناطق اللجوء كافة.

من جانبه شدد المقداد على استعداد سوريا الدائم لتقديم كل التسهيلات والدعم اللازمين لقيام الأونروا بمهامها وضمان استمرار الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيين الموجودين في سورية وتعزيز التعاون القائم بين الجانبين على أساس من الثقة والإيمان بأهمية الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

في غضون ذلك يعيش اللاجئون الفلسطينيون في سوريا أوضاعاً صعبة ومأساوية في ظل عمليات التهجير وغلاء الأسعار وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل، علاوة على الاعتقالات وسقوط ضحايا جراء الصراع الدائر.

فيما تشير إحصائيات الأونروا إلى أنه من أصل (560) ألف لاجئ فلسطيني كانوا يعيشون في سورية قبل اندلاع الحرب فيها، بقي حوالي (450) ألف لاجئ داخلها، وأن أكثر من 95% بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة.

فيما أكدت وكالة الغوث على أن أكثر من (120) ألف لاجئ فلسطيني من سوريا قد فروا خارج البلاد، بمن في ذلك أكثر من (27) ألف فلسطيني لاجئو من سوريا إلى لبنان، بالإضافة إلى (17) ألف آخرين توجهوا إلى الأردن؛ "حيث يواجهون وجودًا مهمشًا ومقلقلًا".

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14300