map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

جشع سائقي الحافلات يزيد من أعباء أهالي مخيم خان الشيح

تاريخ النشر : 02-11-2020
جشع سائقي الحافلات يزيد من أعباء أهالي مخيم خان الشيح

مجموعة العمل _ مخيم خان الشيح

اشتكى أهالي مخيم خان الشيح من عدم قيام بعض سائقي الحافلات (السرافيس) بدورهم في نقل الركاب باتجاه العاصمة دمشق بحجة عدم توافر الوقود، مما يضطر الأهالي لاستقلال حافلات وسيارات خاصة الأمر الذي يزيد من الأعباء المالية على العائلات والطلاب.

وقال نشطاء من داخل المخيم أن بعض السائقين يقوم ببيع المخصصات في السوق السوداء، محذرين المتورطين من مغبة الاستمرار بهذه الأعمال في ظل الظروف التي يعيشها أهالي المخيم، مهددين بنشر أسماءهم على الصفحات الرسمية للمخيم.

من جانبه أكد أحد الأهالي أن مديرية النقل كانت قد خصصت لمنطقة خان الشيح 5 حافلات كبيرة تابعة لشركة هرشو في وقت سابق إلا أن أحد المتنفذين رفض تخصيص هذه الحافلات بحجة عدم حاجة المخيم لهذه الحافلات بسبب توافر عدد كبير من الحافلات الصغيرة (سيرفيس).

ويعيش أهالي مخيم خان الشيح كغيرهم من أبناء المخيمات الفلسطينية ظروفاً اقتصادية غاية بالصعوبة في ظل إنهيار الليرة السورية وانتشار البطالة، وارتفاع أسعار الوقود.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14328

مجموعة العمل _ مخيم خان الشيح

اشتكى أهالي مخيم خان الشيح من عدم قيام بعض سائقي الحافلات (السرافيس) بدورهم في نقل الركاب باتجاه العاصمة دمشق بحجة عدم توافر الوقود، مما يضطر الأهالي لاستقلال حافلات وسيارات خاصة الأمر الذي يزيد من الأعباء المالية على العائلات والطلاب.

وقال نشطاء من داخل المخيم أن بعض السائقين يقوم ببيع المخصصات في السوق السوداء، محذرين المتورطين من مغبة الاستمرار بهذه الأعمال في ظل الظروف التي يعيشها أهالي المخيم، مهددين بنشر أسماءهم على الصفحات الرسمية للمخيم.

من جانبه أكد أحد الأهالي أن مديرية النقل كانت قد خصصت لمنطقة خان الشيح 5 حافلات كبيرة تابعة لشركة هرشو في وقت سابق إلا أن أحد المتنفذين رفض تخصيص هذه الحافلات بحجة عدم حاجة المخيم لهذه الحافلات بسبب توافر عدد كبير من الحافلات الصغيرة (سيرفيس).

ويعيش أهالي مخيم خان الشيح كغيرهم من أبناء المخيمات الفلسطينية ظروفاً اقتصادية غاية بالصعوبة في ظل إنهيار الليرة السورية وانتشار البطالة، وارتفاع أسعار الوقود.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14328