map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الهجرة السويدية تعيد تقييم طلبات لجوء الملزمين بالخدمة العسكرية في سوريا

تاريخ النشر : 02-12-2020
الهجرة السويدية تعيد تقييم طلبات لجوء الملزمين بالخدمة العسكرية في سوريا

مجموعة العمل ـ السويد

أوضحت مصلحة الهجرة السويدية أن الأشخاص الحاصلين على قرار بالترحيل و مهددين بأداء الخدمة العسكرية الإلزامية في سوريا، يمكنهم التواصل مع مصلحة الهجرة، وسيتم إجراء تقييم فردي للحالة والنظر في إمكانية بقاء الشخص في السويد.

وعن من يشملهم القرار قالت مصلحة الهجرة يتأثر بذلك الشباب والرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 42 عاماً بشكل أساسي وسيتم دراسة كل طلب على حدة.

وأضافت أن الأشخاص الحاصلين على إقامة مؤقتة بصفة حماية بديلة، ويواجهون خطر أداء الخدمة العسكرية الإلزامية عند عودتهم إلى سوريا، يجب أن يذكروا ذلك عند التقدم بطلب تمديد الإقامة في السويد.

 وفي حال تم ذكر ذلك في الطلب السابق للحصول على الإقامة فيجب ذكره مجدداً وستجري مصلحة الهجرة تقييم جديد بناء على الوضع الحالي في سورية.

كما ستأخذ مصلحة الهجرة التقييم الجديد بعين الاعتبار بالنسبة للأشخاص الذين قدموا بالفعل طلبات لجوء، ولم يحصلوا على الإجابة بعد.

وذكرت أن الدولة السورية زادت من تجنيد جيشها خلال السنوات الأخيرة، وأن الجيش السوري وفقا للأمم المتحدة يرتكب جرائم حرب ضد الإنسانية. 

هذا وكانت محكمة العدل الأوروبية قد حثت الدول الأعضاء على أخذ خطورة أداء الخدمة العسكرية في سوريا بعين الاعتبار عند تقييم طلبات اللجوء.

يشار أن الهجرة السويدية قد رفضت العشرات من طلبات اللجوء للاجئين فلسطينيين متخلفين عن الخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني التابع للجيش السوري.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14483

مجموعة العمل ـ السويد

أوضحت مصلحة الهجرة السويدية أن الأشخاص الحاصلين على قرار بالترحيل و مهددين بأداء الخدمة العسكرية الإلزامية في سوريا، يمكنهم التواصل مع مصلحة الهجرة، وسيتم إجراء تقييم فردي للحالة والنظر في إمكانية بقاء الشخص في السويد.

وعن من يشملهم القرار قالت مصلحة الهجرة يتأثر بذلك الشباب والرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 42 عاماً بشكل أساسي وسيتم دراسة كل طلب على حدة.

وأضافت أن الأشخاص الحاصلين على إقامة مؤقتة بصفة حماية بديلة، ويواجهون خطر أداء الخدمة العسكرية الإلزامية عند عودتهم إلى سوريا، يجب أن يذكروا ذلك عند التقدم بطلب تمديد الإقامة في السويد.

 وفي حال تم ذكر ذلك في الطلب السابق للحصول على الإقامة فيجب ذكره مجدداً وستجري مصلحة الهجرة تقييم جديد بناء على الوضع الحالي في سورية.

كما ستأخذ مصلحة الهجرة التقييم الجديد بعين الاعتبار بالنسبة للأشخاص الذين قدموا بالفعل طلبات لجوء، ولم يحصلوا على الإجابة بعد.

وذكرت أن الدولة السورية زادت من تجنيد جيشها خلال السنوات الأخيرة، وأن الجيش السوري وفقا للأمم المتحدة يرتكب جرائم حرب ضد الإنسانية. 

هذا وكانت محكمة العدل الأوروبية قد حثت الدول الأعضاء على أخذ خطورة أداء الخدمة العسكرية في سوريا بعين الاعتبار عند تقييم طلبات اللجوء.

يشار أن الهجرة السويدية قد رفضت العشرات من طلبات اللجوء للاجئين فلسطينيين متخلفين عن الخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني التابع للجيش السوري.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14483