map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

في ذكرى تأسيسها.. مجموعة العمل تدعو الأونروا لزيادة الدعم المقدم لفلسطينيي سورية

تاريخ النشر : 08-12-2020
في ذكرى تأسيسها.. مجموعة العمل تدعو الأونروا لزيادة الدعم المقدم لفلسطينيي سورية

مجموعة العمل – بيان صحفي

في الذكرى الواحدة والسبعين لإنشاء وكالة غوث وتشغيل لاجئي فلسطين "الأونروا" وأمام التحديات والصعاب التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين عموما ً وفلسطينيي سورية خصوصاً في مختلف دول اللجوء، وفي ظل التقليصات المستمرة التي طالت مختلف الخدمات التي تقدمها الأونروا للاجئين الفلسطينيين في المناطق الخمسة من تعليم وصحة وخدمة اجتماعية وإغاثة طارئة (الأردن – سورية ولبنان وقطاع غزة والضفة الغربية) والمحاولات الهادفة الى تفريغ الأونروا من مضمونها الذي أوجدت له. بهذه المناسبة تجدد مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية دعوتها للمجتمع الدولي بكل مكوناته من مؤسسات ومنظمات ودول الوقوف أمام مسؤولياتهم تجاه اللاجئين الفلسطينيين والعمل على زيادة التمويل المقدم للأونروا لضمان استمراريتها والقيام بواجباتها المنصوص عليها في ميثاق تأسيسها.

كما تدعو الأونروا لزيادة الدعم المقدم للاجئين الفلسطينيين المهجرين من سورية إلى  لبنان والأردن وقطاع غزة الذين يعانون من أوضاع إنسانية وقانونية هشة، بالإضافة إلى اللاجئين  داخل سورية بما يضمن لهم حياة كريمة في ظل الأزمات المركبة التي يعيشونها خاصة ما يشهده العالم من انتشار لجائحة كورونا.

  وتشدد المجموعة على ضرورة وصول طواقم وخدمات الأونروا الى مناطق الشمال السوري باعتبارها أرض سورية تخضع لولايتها القانونية وتضم شريحة كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من المخيمات والتجمعات الفلسطينية وتعاني من أوضاع إنسانية غاية في الصعوبة.

وتطالب مجموعة العمل الأونروا بتقديم الحماية الجسدية والقانونية للاجئين وبتوسيع خدماتها وولايتها لتشمل اللاجئين الفلسطينيين في تركيا ومصر نظراً لوجود أعداد كبيرة من اللاجئين المسجلين لديها  ولا يتلقون أي نوع من أنواع الحماية. 

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية

لندن – 8/ كانون الأول – ديسمبر / 2020

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14512

مجموعة العمل – بيان صحفي

في الذكرى الواحدة والسبعين لإنشاء وكالة غوث وتشغيل لاجئي فلسطين "الأونروا" وأمام التحديات والصعاب التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين عموما ً وفلسطينيي سورية خصوصاً في مختلف دول اللجوء، وفي ظل التقليصات المستمرة التي طالت مختلف الخدمات التي تقدمها الأونروا للاجئين الفلسطينيين في المناطق الخمسة من تعليم وصحة وخدمة اجتماعية وإغاثة طارئة (الأردن – سورية ولبنان وقطاع غزة والضفة الغربية) والمحاولات الهادفة الى تفريغ الأونروا من مضمونها الذي أوجدت له. بهذه المناسبة تجدد مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية دعوتها للمجتمع الدولي بكل مكوناته من مؤسسات ومنظمات ودول الوقوف أمام مسؤولياتهم تجاه اللاجئين الفلسطينيين والعمل على زيادة التمويل المقدم للأونروا لضمان استمراريتها والقيام بواجباتها المنصوص عليها في ميثاق تأسيسها.

كما تدعو الأونروا لزيادة الدعم المقدم للاجئين الفلسطينيين المهجرين من سورية إلى  لبنان والأردن وقطاع غزة الذين يعانون من أوضاع إنسانية وقانونية هشة، بالإضافة إلى اللاجئين  داخل سورية بما يضمن لهم حياة كريمة في ظل الأزمات المركبة التي يعيشونها خاصة ما يشهده العالم من انتشار لجائحة كورونا.

  وتشدد المجموعة على ضرورة وصول طواقم وخدمات الأونروا الى مناطق الشمال السوري باعتبارها أرض سورية تخضع لولايتها القانونية وتضم شريحة كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من المخيمات والتجمعات الفلسطينية وتعاني من أوضاع إنسانية غاية في الصعوبة.

وتطالب مجموعة العمل الأونروا بتقديم الحماية الجسدية والقانونية للاجئين وبتوسيع خدماتها وولايتها لتشمل اللاجئين الفلسطينيين في تركيا ومصر نظراً لوجود أعداد كبيرة من اللاجئين المسجلين لديها  ولا يتلقون أي نوع من أنواع الحماية. 

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية

لندن – 8/ كانون الأول – ديسمبر / 2020

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14512