map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

أربع عائلات فلسطينية سورية مهددة بالطرد من مسكنها في أثينا

تاريخ النشر : 08-12-2020
أربع عائلات فلسطينية سورية مهددة بالطرد من مسكنها في أثينا

مجموعة العمل – اليونان

تواجه أربع عائلات من فلسطيني سوريا خطر الطرد والمبيت في العراء من أماكن سكنهم في منطقة كاليثيا وخالكيذا في ضواحي العاصمة أثينا وقطع مساعداتهم المالية عنهم.

وقال مراسل مجموعة العمل في اليونان إن السلطات اليونانية أبلغت العائلات الفلسطينية السورية المكونة من 17 فرداً بينهم أطفال ونساء، وهم من مخيمي اليرموك وخان الشيح، بضرورة مغادرة السكن المقدم من المفوضية الأوروبية وإيجاد سكن بديل، منوهاً إلى أن القرار سينعكس بشكل سلبي على تلك العائلات التي لن تجد المأوى البديل.  

هذا ويقيم آلاف اللاجئين في شقق وفنادق ممولة من الاتحاد الأوربي، سلم غالبيتهم اشعارات بمغادراتها، فيما سمحت السلطات اليونانية لهم بالبقاء بعد تفشي فايروس كورونا لمدة محدودة.

في حين شهدت العاصمة اليونانية أثينا وقفات احتجاجية نفذها العشرات من اللاجئين، أمام دائرة الهجرة للتعبير عن رفضهم للقرار القاضي بترحيل آلاف اللاجئين بعد حصولهم على حق اللجوء والإقامة، بالإضافة لتقليل حجم المساعدات الممنوحة لهم، في ظل انتشار فايروس كورونا وعدم توفر فرص عمل، ناهيك عن الوضع الاقتصادي السيئ الذي تمر به البلاد.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14514

مجموعة العمل – اليونان

تواجه أربع عائلات من فلسطيني سوريا خطر الطرد والمبيت في العراء من أماكن سكنهم في منطقة كاليثيا وخالكيذا في ضواحي العاصمة أثينا وقطع مساعداتهم المالية عنهم.

وقال مراسل مجموعة العمل في اليونان إن السلطات اليونانية أبلغت العائلات الفلسطينية السورية المكونة من 17 فرداً بينهم أطفال ونساء، وهم من مخيمي اليرموك وخان الشيح، بضرورة مغادرة السكن المقدم من المفوضية الأوروبية وإيجاد سكن بديل، منوهاً إلى أن القرار سينعكس بشكل سلبي على تلك العائلات التي لن تجد المأوى البديل.  

هذا ويقيم آلاف اللاجئين في شقق وفنادق ممولة من الاتحاد الأوربي، سلم غالبيتهم اشعارات بمغادراتها، فيما سمحت السلطات اليونانية لهم بالبقاء بعد تفشي فايروس كورونا لمدة محدودة.

في حين شهدت العاصمة اليونانية أثينا وقفات احتجاجية نفذها العشرات من اللاجئين، أمام دائرة الهجرة للتعبير عن رفضهم للقرار القاضي بترحيل آلاف اللاجئين بعد حصولهم على حق اللجوء والإقامة، بالإضافة لتقليل حجم المساعدات الممنوحة لهم، في ظل انتشار فايروس كورونا وعدم توفر فرص عمل، ناهيك عن الوضع الاقتصادي السيئ الذي تمر به البلاد.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14514