map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

فلسطينيو سورية عام 2020.. 12 معتقلاً قضوا في السجون السورية

تاريخ النشر : 30-12-2020
فلسطينيو سورية عام 2020..  12 معتقلاً قضوا في السجون السورية

مجموعة العمل - فلسطينيو سورية عام 2020
قضى خلال العام 2020، 12 معتقلاً فلسطينياً في سجون النظام السوري وفق آخر احصائيات مجموعة العمل، ما يرفع الحصيلة الإجمالية لضحايا السجون السورية على (629) لاجئاً بينهم نساء وأطفال.
وضحايا العام 2020 هم، "فادي حسين عمورة" أبلغت العائلة بوفاته واستلمت هويته من سكان مخيم اليرموك، "شادي عمر عمرين" قضى بعد اعتقال 4 سنوات وتم تبليغ العائلة بوفاته، و"أحمد حسين الصليبي" قضى بعد 6سنوات من اعتقاله، من أبناء مخيم السبينة بريف دمشق.
فيما أكد مفرج عنه قضاء ثلاثة عساكر منشقين في سجن صيدنايا، من أبناء مخيم الرمل في اللاذقية وهم: "عبد الكريم بلحوس" قضى على يد السجانة وكان مريض، "علي الصباغ" قضى بعد تكسير أضلاعه، "مصطفى محمد البدوي" قضى بعد تكسير أضلاعه.
كما تعرفت العائلات ضمن الصور المسربة لضحايا التعذيب، على اللاجئ "خالد محمد الحايك"  من أبناء مخيم حماة، وضحايا سابقين، الشاب "محمد إبراهيم قاسم" من أبناء مخيم حماة، الجامعي الفلسطيني "عبد الله محمد خير السعد"، الفلسطيني "باسل نبيل خرما".
ووثقت المجموعة خلال العام الحالي 4 لاجئين فلسطينيين قضوا في سنوات سابقة وهم: "محمد زريق" قضى بعد اعتقاله لأكثر من عام ونصف، "ممدوح ربحي خليفة" قضى بعد اعتقال دام قرابة 6 أشهر من أبناء مخيم اليرموك، و"فهد الخطيب" قضى بعد 3 أشهر من اعتقاله من أبناء مخيم اليرموك، ووثقت قضاء اللاعب الفلسطيني في نادي الوحدة الدمشقي "إياد قويدر" في الفرع 215
وكان آخر الضحايا الموثقة في العام 2020، الكاتب والروائي الفلسطيني "إسماعيل محمد الشمالي" (67 عاما) قضى جراء إصابته بكورونا في سجن السويداء بعد اعتقال دام 25 عاماً وهو من أقدم وأكبر المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية.
وتؤكد مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن ما يجري داخل المعتقلات السورية للاجئين الفلسطينيين «جريمة حرب بكل المقاييس»، حيث يواصل النظام السوري انتهاكاته بحقّ المعتقلين من تعذيب وقتل وإخفاء قسري.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14630

مجموعة العمل - فلسطينيو سورية عام 2020
قضى خلال العام 2020، 12 معتقلاً فلسطينياً في سجون النظام السوري وفق آخر احصائيات مجموعة العمل، ما يرفع الحصيلة الإجمالية لضحايا السجون السورية على (629) لاجئاً بينهم نساء وأطفال.
وضحايا العام 2020 هم، "فادي حسين عمورة" أبلغت العائلة بوفاته واستلمت هويته من سكان مخيم اليرموك، "شادي عمر عمرين" قضى بعد اعتقال 4 سنوات وتم تبليغ العائلة بوفاته، و"أحمد حسين الصليبي" قضى بعد 6سنوات من اعتقاله، من أبناء مخيم السبينة بريف دمشق.
فيما أكد مفرج عنه قضاء ثلاثة عساكر منشقين في سجن صيدنايا، من أبناء مخيم الرمل في اللاذقية وهم: "عبد الكريم بلحوس" قضى على يد السجانة وكان مريض، "علي الصباغ" قضى بعد تكسير أضلاعه، "مصطفى محمد البدوي" قضى بعد تكسير أضلاعه.
كما تعرفت العائلات ضمن الصور المسربة لضحايا التعذيب، على اللاجئ "خالد محمد الحايك"  من أبناء مخيم حماة، وضحايا سابقين، الشاب "محمد إبراهيم قاسم" من أبناء مخيم حماة، الجامعي الفلسطيني "عبد الله محمد خير السعد"، الفلسطيني "باسل نبيل خرما".
ووثقت المجموعة خلال العام الحالي 4 لاجئين فلسطينيين قضوا في سنوات سابقة وهم: "محمد زريق" قضى بعد اعتقاله لأكثر من عام ونصف، "ممدوح ربحي خليفة" قضى بعد اعتقال دام قرابة 6 أشهر من أبناء مخيم اليرموك، و"فهد الخطيب" قضى بعد 3 أشهر من اعتقاله من أبناء مخيم اليرموك، ووثقت قضاء اللاعب الفلسطيني في نادي الوحدة الدمشقي "إياد قويدر" في الفرع 215
وكان آخر الضحايا الموثقة في العام 2020، الكاتب والروائي الفلسطيني "إسماعيل محمد الشمالي" (67 عاما) قضى جراء إصابته بكورونا في سجن السويداء بعد اعتقال دام 25 عاماً وهو من أقدم وأكبر المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية.
وتؤكد مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن ما يجري داخل المعتقلات السورية للاجئين الفلسطينيين «جريمة حرب بكل المقاييس»، حيث يواصل النظام السوري انتهاكاته بحقّ المعتقلين من تعذيب وقتل وإخفاء قسري.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14630