map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تركيا.. أب يناشد للتكفل بعلاج طفله الخدج

تاريخ النشر : 14-01-2021
تركيا.. أب يناشد للتكفل بعلاج طفله الخدج

تركيا – مجموعة العمل

أطلق والد الطفل الفلسطيني السوري (جود) الذي فضل عدم ذكر اسمه نداء مناشدة للمنظمات الإنسانية والهلال والصليب الأحمر ومؤسسات العمل الأهلي والإغاثي ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية في تركيا، واصحاب الأيادي البيضاء لمد يد العون والمساعدة للتكفل بمصاريف علاج ولده الخدج.

ووفقاً لوالد الطفل المهجر من مخيم اليرموك إلى مدينة مرسين التركية: "إنه اضطر إلى نقل طفله إلى في وحدة رعاية الأطفال حديثي الولادة خوفاً على حياته، ووضعه على جهاز التنفس الصناعي"، نتيجة إصابته بالقصور الرئوي، مشيراً إلى أنه تمكن من دفع تكاليف ولادة زوجته وعلاج طفله لمدة ستة أيام، وكان على وشك أن يخرجهما من المشفى إلا أن الكادر الطبي أبلغه أن طفله بحاجة أن يبقى في المشفى لستة أيام أخرى بسبب حالته الصحية.

والد جود أصبح في حيرة من أمره وحالة حرجة بسبب عدم وجود مال كاف معه لسداد علاج طفله، خاصة أن إدارة المشفى طلبت من 900 ليرة تركي عن كل يوم إقامة أي ما يعادل 5400 ليرة تركي (750دولار)، ووفقاً للأب أنه لا يستطيع أن يؤمن أي جزء من المبلغ بسبب أوضاعه المعيشية والاقتصادية المزرية نتيجة عدم وجود مورد مالي ثابت له وهو في حيرة من أمره كيف يتصرف ولمن يلجأ.

في السياق حذرت منظمات طبية في تقارير أصدرتها مؤخراً من ارتفاع معدلات حديثي الولادة، حيث يولد طفل سابق لأوانه من بين عشرة أطفال حول العالم، بواقع 15 مليون حالة سنوياً، لذلك فإنهم يشكلون تحدياً رئيسياً لقطاع الصحة، علاوة على تزايد عدد الأزواج الذين يختارون الإخصاب في المختبر بسبب مشاكل الخصوبة، فتزداد لديهم حالات الولادة المبكرة.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14707

تركيا – مجموعة العمل

أطلق والد الطفل الفلسطيني السوري (جود) الذي فضل عدم ذكر اسمه نداء مناشدة للمنظمات الإنسانية والهلال والصليب الأحمر ومؤسسات العمل الأهلي والإغاثي ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية في تركيا، واصحاب الأيادي البيضاء لمد يد العون والمساعدة للتكفل بمصاريف علاج ولده الخدج.

ووفقاً لوالد الطفل المهجر من مخيم اليرموك إلى مدينة مرسين التركية: "إنه اضطر إلى نقل طفله إلى في وحدة رعاية الأطفال حديثي الولادة خوفاً على حياته، ووضعه على جهاز التنفس الصناعي"، نتيجة إصابته بالقصور الرئوي، مشيراً إلى أنه تمكن من دفع تكاليف ولادة زوجته وعلاج طفله لمدة ستة أيام، وكان على وشك أن يخرجهما من المشفى إلا أن الكادر الطبي أبلغه أن طفله بحاجة أن يبقى في المشفى لستة أيام أخرى بسبب حالته الصحية.

والد جود أصبح في حيرة من أمره وحالة حرجة بسبب عدم وجود مال كاف معه لسداد علاج طفله، خاصة أن إدارة المشفى طلبت من 900 ليرة تركي عن كل يوم إقامة أي ما يعادل 5400 ليرة تركي (750دولار)، ووفقاً للأب أنه لا يستطيع أن يؤمن أي جزء من المبلغ بسبب أوضاعه المعيشية والاقتصادية المزرية نتيجة عدم وجود مورد مالي ثابت له وهو في حيرة من أمره كيف يتصرف ولمن يلجأ.

في السياق حذرت منظمات طبية في تقارير أصدرتها مؤخراً من ارتفاع معدلات حديثي الولادة، حيث يولد طفل سابق لأوانه من بين عشرة أطفال حول العالم، بواقع 15 مليون حالة سنوياً، لذلك فإنهم يشكلون تحدياً رئيسياً لقطاع الصحة، علاوة على تزايد عدد الأزواج الذين يختارون الإخصاب في المختبر بسبب مشاكل الخصوبة، فتزداد لديهم حالات الولادة المبكرة.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14707