map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

أسلاك الكهرباء خطر يهدد حياة سكان مخيم جرمانا

تاريخ النشر : 30-01-2021
أسلاك الكهرباء خطر يهدد حياة سكان مخيم جرمانا

مخيم جرمانا – مجموعة العمل

شكوى من سقوط الأسلاك من الأعمدة الكهربائية، في شوارع وأزقة مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، مما يشكل خطراً على حياة أهالي المخيم بتعرضهم إلى الصعق، خاصة بسبب قربها من الأماكن التي تتواجد فيها المدارس.

من جانبهم طالب سكان مخيم جرمانا من وزارة الكهرباء والجهات الرسمية والمعنية بإجراء صيانة لأعمدة الكهرباء وحل هذه المشكلة لما تشكله من خطر حقيقي على حياتهم وخاصة أنهم في فصل الشتاء حيث تكون الحارات مبللة بمياه الأمطار، مشيرين إلى أنهم وسبق وتقدموا بالعديد من الشكاوى ولكن دون أدنى استجابة، مما ينذر بوقوع كارثة وصعق الأطفال بالكهرباء".

بدوره أنتقد أبو أحمد أحد أبناء مخيم جرمانا تجاهل شركة الكهرباء لشكواهم، مشيراً إلى أن طوارئ الكهرباء المخصصة للرد على شكاوى المواطنين لا ترد على اتصالاتهم، مطالباً مختار المخيم واللجان المشرفة عليه القيام بواجبها وتحمل مسؤولياتها تجاه الأهالي، مضيفاً أن أغلب احياء المخيم تعيش في ظلام دام وقد قطعت الكهرباء عنا بشكل كامل منذ أربعة أيام  

أما أم يوسف فقالت بلهجة تهكمية:"هلاء بتيجي الطوارئ بيصلحوا كيف ما كان وبيرجع بعد يومين بتقطع الكهرباء، صرلنا على هل الحال 3 شهور".

وكان أهالي مخيم جرمانا اشتكوا في وقت سابق من ساعات التقنين الطويلة التي يشهدها المخيم، حيث تتصدر مشكلة انقطاع الكهرباء والمياه عن منازل وحارات المخيم واجهة الاهتمامات لسكانه، ويفاقم من معاناتهم وأزمتهم اليومية.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14791

مخيم جرمانا – مجموعة العمل

شكوى من سقوط الأسلاك من الأعمدة الكهربائية، في شوارع وأزقة مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، مما يشكل خطراً على حياة أهالي المخيم بتعرضهم إلى الصعق، خاصة بسبب قربها من الأماكن التي تتواجد فيها المدارس.

من جانبهم طالب سكان مخيم جرمانا من وزارة الكهرباء والجهات الرسمية والمعنية بإجراء صيانة لأعمدة الكهرباء وحل هذه المشكلة لما تشكله من خطر حقيقي على حياتهم وخاصة أنهم في فصل الشتاء حيث تكون الحارات مبللة بمياه الأمطار، مشيرين إلى أنهم وسبق وتقدموا بالعديد من الشكاوى ولكن دون أدنى استجابة، مما ينذر بوقوع كارثة وصعق الأطفال بالكهرباء".

بدوره أنتقد أبو أحمد أحد أبناء مخيم جرمانا تجاهل شركة الكهرباء لشكواهم، مشيراً إلى أن طوارئ الكهرباء المخصصة للرد على شكاوى المواطنين لا ترد على اتصالاتهم، مطالباً مختار المخيم واللجان المشرفة عليه القيام بواجبها وتحمل مسؤولياتها تجاه الأهالي، مضيفاً أن أغلب احياء المخيم تعيش في ظلام دام وقد قطعت الكهرباء عنا بشكل كامل منذ أربعة أيام  

أما أم يوسف فقالت بلهجة تهكمية:"هلاء بتيجي الطوارئ بيصلحوا كيف ما كان وبيرجع بعد يومين بتقطع الكهرباء، صرلنا على هل الحال 3 شهور".

وكان أهالي مخيم جرمانا اشتكوا في وقت سابق من ساعات التقنين الطويلة التي يشهدها المخيم، حيث تتصدر مشكلة انقطاع الكهرباء والمياه عن منازل وحارات المخيم واجهة الاهتمامات لسكانه، ويفاقم من معاناتهم وأزمتهم اليومية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14791