map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

فيضان نهر عفرين يهدد سكان مخيمي دير بلوط والمحمدية

تاريخ النشر : 01-02-2021
فيضان نهر عفرين يهدد سكان مخيمي دير بلوط والمحمدية

شمال سورية – مجموعة العمل

اجتاح فيضان نهر مدينة عفرين بريف حلب الشمالي المنطقة التي يتمركز فيها مخيمي دير بلوط والمحمدية، مهدداً الخيام التي تضم مئات العائلات الفلسطينية والسورية بالغرق والاقتلاع من مكانها.

من جانبه قال مراسل مجموعة العمل: "إن ماء النهر قطع الطريق الرئيسي بين المخيمين وبين المناطق المجاورة له"، منوهاً إلى أن المهجرين يخشون من أن يعاود النهر ارتفاعه وفيضانه ويستمر بزحفه إلى خيامهم.

بدورهم أطلق المهجرون الفلسطينيون شمال سورية نداء استغاثة طالبوا خلاله المؤسسات الدولية والفلسطينية والمعنيين التدخل لإنقاذهم من المأساة التي تواجههم، ونقلهم إلى مناطق آمنة من الأمطار والفيضانات وبرد الشتاء.

يشار إلى أن مخيم دير بلوط الذي تقطنه حوالي 250 عائلة فلسطينية مهجرة من مخيمي اليرموك وخان الشيح هو ملحق بمخيم المحمدية الرئيسي الذي أنشأته "آفاد" التركية، ويحوي المخيمان قرابة (1100) خيمة، ويعاني المخيمان من عدم توفر الخدمات الأساسية ويفتقران لأدنى مقومات الحياة الكريمة.  

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14799

شمال سورية – مجموعة العمل

اجتاح فيضان نهر مدينة عفرين بريف حلب الشمالي المنطقة التي يتمركز فيها مخيمي دير بلوط والمحمدية، مهدداً الخيام التي تضم مئات العائلات الفلسطينية والسورية بالغرق والاقتلاع من مكانها.

من جانبه قال مراسل مجموعة العمل: "إن ماء النهر قطع الطريق الرئيسي بين المخيمين وبين المناطق المجاورة له"، منوهاً إلى أن المهجرين يخشون من أن يعاود النهر ارتفاعه وفيضانه ويستمر بزحفه إلى خيامهم.

بدورهم أطلق المهجرون الفلسطينيون شمال سورية نداء استغاثة طالبوا خلاله المؤسسات الدولية والفلسطينية والمعنيين التدخل لإنقاذهم من المأساة التي تواجههم، ونقلهم إلى مناطق آمنة من الأمطار والفيضانات وبرد الشتاء.

يشار إلى أن مخيم دير بلوط الذي تقطنه حوالي 250 عائلة فلسطينية مهجرة من مخيمي اليرموك وخان الشيح هو ملحق بمخيم المحمدية الرئيسي الذي أنشأته "آفاد" التركية، ويحوي المخيمان قرابة (1100) خيمة، ويعاني المخيمان من عدم توفر الخدمات الأساسية ويفتقران لأدنى مقومات الحياة الكريمة.  

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14799