map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

اتهامات لقوات الصاعقة في مخيم جرمانا بسرقة المساعدات المقدمة للأهالي

تاريخ النشر : 11-02-2021
اتهامات لقوات الصاعقة في مخيم جرمانا بسرقة المساعدات المقدمة للأهالي

مخيم جرمانا – مجموعة العمل

اتهم عدد من الناشطين قوات الصاعقة في مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق بالفساد وسرقة المساعدات الاغاثية والعينية التي تصل إلى مقرهم لتوزيعها على أهالي المخيم.

ووفقاً للناشطين أن عناصر قوات الصاعقة قاموا منذ أسبوع بسرقة عدد من السلات الغذائية المقدمة من الهلال الأحمر الفلسطيني والمخصصة لتوزيعها على الحالات الأكثر عوزاً من أبناء مخيم جرمانا والنازحين فيه، مشيرين إلى أن هؤلاء العناصر تقاسموا تلك المساعدات فيما بينهم دون وازع أخلاقي وإنساني أو النظر بعين الرأفة للأسر المسحوقة التي لا تجد قوت يومها على حد قولهم.

وشدد الناشطون على أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها فقد سبق لعناصر قوات الصاعقة أن قاموا في عام 2020 من السنة المنصرمة بتقاسم ألبسة شتوية وصلت إلى مكتبهم ليلاً مخصصة لتوزيعها على قاطني المخيم، وطالب الناشطون الجهات المعنية والأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة ومعاقبة هؤلاء الأشخاص، وإن لم يتم محاسبتهم فسيكونون شركاء معهم بالفساد والسرقة.

يذكر أن منظمة الصاعقة اسمها الرسمي " طلائع حرب التحرير الشعبية - قوات الصاعقة "، هي منظمة فلسطينية قومية موالية للبعث السوري، تأسست أثناء حرب حزيران 1967 كفصيل فدائي مسلح تابع للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا «تجسيداً للإستراتيجية التي أقرها المؤتمر القومي التاسع للحزب المنعقد في سبتمبر 1966»، والتي تنهج طريق حرب الشعب.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14852

مخيم جرمانا – مجموعة العمل

اتهم عدد من الناشطين قوات الصاعقة في مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق بالفساد وسرقة المساعدات الاغاثية والعينية التي تصل إلى مقرهم لتوزيعها على أهالي المخيم.

ووفقاً للناشطين أن عناصر قوات الصاعقة قاموا منذ أسبوع بسرقة عدد من السلات الغذائية المقدمة من الهلال الأحمر الفلسطيني والمخصصة لتوزيعها على الحالات الأكثر عوزاً من أبناء مخيم جرمانا والنازحين فيه، مشيرين إلى أن هؤلاء العناصر تقاسموا تلك المساعدات فيما بينهم دون وازع أخلاقي وإنساني أو النظر بعين الرأفة للأسر المسحوقة التي لا تجد قوت يومها على حد قولهم.

وشدد الناشطون على أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها فقد سبق لعناصر قوات الصاعقة أن قاموا في عام 2020 من السنة المنصرمة بتقاسم ألبسة شتوية وصلت إلى مكتبهم ليلاً مخصصة لتوزيعها على قاطني المخيم، وطالب الناشطون الجهات المعنية والأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة ومعاقبة هؤلاء الأشخاص، وإن لم يتم محاسبتهم فسيكونون شركاء معهم بالفساد والسرقة.

يذكر أن منظمة الصاعقة اسمها الرسمي " طلائع حرب التحرير الشعبية - قوات الصاعقة "، هي منظمة فلسطينية قومية موالية للبعث السوري، تأسست أثناء حرب حزيران 1967 كفصيل فدائي مسلح تابع للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا «تجسيداً للإستراتيجية التي أقرها المؤتمر القومي التاسع للحزب المنعقد في سبتمبر 1966»، والتي تنهج طريق حرب الشعب.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14852