map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

في اليوم العالمي للمرأة مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية تدعو للتخفيف من معاناة المرأة الفلسطينية

تاريخ النشر : 08-03-2021
 في اليوم العالمي للمرأة مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية تدعو للتخفيف من معاناة المرأة الفلسطينية

مجموعة العمل – لندن
يحتفل العالم في الثامن من آذار – مارس من كل عام بيوم المرأة تكريماً واعترافاً منه بقدرها وفضلها ودورها في تربية النشأ وإعداد الجيل، ولكن وبالرغم من هذا الدور العظيم المنوط بالمرأة إلا أن العالم لا يزال يشهد المزيد من الانتهاكات بحقها في أكثر من مكان، فعلى صعيد اللجوء الفلسطيني في سورية وفي ظل الأزمة التي تشهدها البلاد تعرضت المرأة الفلسطينية جنباً إلى جنب المرأة السورية إلى الاذلال والتوقيف والامتهان داخل المعتقلات، ووصل الأمر بالعشرات منهن للموت تحت التعذيب.
ووثقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وفاة 487 امرأة نتيجة الأعمال القتالية التي شهدتها سورية خلال العقد الماضي منهن 34 امرأة قضين تحت التعذيب، إلى جانب 110 حالات إخفاء قسري، وعليه وانطلاقاً من القيم والمبادئ السامية التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية والاعلان العالمي لحقوق الانسان فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تجدد مطالبتها لطرفي الصراع في سورية بالإفراج الفوري عن النساء المعتقلات وتجنيبهن ويلات الحرب والالتزام بالحقوق التي كفلها لها القانون من محاكمات عادلة ومعاملة إنسانية لائقة لضمان حياة كريمة وبيئة آمنة تتمكن فيها من القيام بدورها في المجتمع إسوة بكل نساء العالم. 
وتطالب المجتمع الدولي بكل مؤسساته الحكومية وغير الحكومية بالتدخل للتخفيف من معاناة المرأة الفلسطينية في سورية والحد من التداعيات السلبية للحرب وما ترافق معها من نزوح متكرر ولجوء وانعدام للفرص والمساواة في الوصول إلى التعليم والرعاية الطبية. مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية لندن / 08 / 03/ 2021

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14990

مجموعة العمل – لندن
يحتفل العالم في الثامن من آذار – مارس من كل عام بيوم المرأة تكريماً واعترافاً منه بقدرها وفضلها ودورها في تربية النشأ وإعداد الجيل، ولكن وبالرغم من هذا الدور العظيم المنوط بالمرأة إلا أن العالم لا يزال يشهد المزيد من الانتهاكات بحقها في أكثر من مكان، فعلى صعيد اللجوء الفلسطيني في سورية وفي ظل الأزمة التي تشهدها البلاد تعرضت المرأة الفلسطينية جنباً إلى جنب المرأة السورية إلى الاذلال والتوقيف والامتهان داخل المعتقلات، ووصل الأمر بالعشرات منهن للموت تحت التعذيب.
ووثقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وفاة 487 امرأة نتيجة الأعمال القتالية التي شهدتها سورية خلال العقد الماضي منهن 34 امرأة قضين تحت التعذيب، إلى جانب 110 حالات إخفاء قسري، وعليه وانطلاقاً من القيم والمبادئ السامية التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية والاعلان العالمي لحقوق الانسان فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تجدد مطالبتها لطرفي الصراع في سورية بالإفراج الفوري عن النساء المعتقلات وتجنيبهن ويلات الحرب والالتزام بالحقوق التي كفلها لها القانون من محاكمات عادلة ومعاملة إنسانية لائقة لضمان حياة كريمة وبيئة آمنة تتمكن فيها من القيام بدورها في المجتمع إسوة بكل نساء العالم. 
وتطالب المجتمع الدولي بكل مؤسساته الحكومية وغير الحكومية بالتدخل للتخفيف من معاناة المرأة الفلسطينية في سورية والحد من التداعيات السلبية للحرب وما ترافق معها من نزوح متكرر ولجوء وانعدام للفرص والمساواة في الوصول إلى التعليم والرعاية الطبية. مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية لندن / 08 / 03/ 2021

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/14990