map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بعد إغلاق النقطة الطبية. تخفيض مساعدات الخبز في مخيم دير بلوط

تاريخ النشر : 18-03-2021
بعد إغلاق النقطة الطبية. تخفيض مساعدات الخبز في مخيم دير بلوط

مجموعة العمل – شمال سورية 
اشتكى النازحون الفلسطينيون في مخيمي دير بلوط والمحمدية شمال سورية، من تخفيض مساعدات الخبز التي توزعها منظمة آفاد على النازحين، وخصصت المساعدة الجديدة يومياً رغيفين ونصف للفرد بعد أن كانت أربعة ونصف باستثناء يوم أو يومين عطلة في الأسبوع لا يوزع فيه على النازحين.
وعبّر النازحون عن مخاوفهم من استمرار تخفيض مخصصات الخبز وقطعها، كونها مصدر عيشهم الوحيد، حيث تنعدم مواردهم المالية، وسط انتشار للفقر وقلة في الأعمال وغلاء الأسعار، فيما توزع منظمة آفاد سلة غذائية كل 4 أشهر للعائلات في المخيم.
وكانت النقطة الطبية في مخيم دير بلوط التابعة لفريق ملهم التطوعي، قد أغلقت بعد قرار من مديرية الصحة في منطقة غصن الزيتون، ويشكو المهجرون في المخيمين من حرمانهم الرعاية الصحية الطارئة، كما اتهموا منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركي آفاد (AFAD)، بعدم تحملها مسؤولياتها الإنسانية والإغاثية اتجاههم، وبالتقصير وممارستها سياسة التطفيش لإجبارهم على ترك المخيم.
يشار إلى أن مخيم دير بلوط الذي تقطنه أكثر من 200 عائلة فلسطينية مهجرة من مخيمي اليرموك وخان الشيح هو ملحق بمخيم المحمدية الرئيسي الذي أنشأته "آفاد" التركية، ويضم المخيمان قرابة (1100) خيمة، ويفتقران لأدنى مقومات الحياة الكريمة.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15039

مجموعة العمل – شمال سورية 
اشتكى النازحون الفلسطينيون في مخيمي دير بلوط والمحمدية شمال سورية، من تخفيض مساعدات الخبز التي توزعها منظمة آفاد على النازحين، وخصصت المساعدة الجديدة يومياً رغيفين ونصف للفرد بعد أن كانت أربعة ونصف باستثناء يوم أو يومين عطلة في الأسبوع لا يوزع فيه على النازحين.
وعبّر النازحون عن مخاوفهم من استمرار تخفيض مخصصات الخبز وقطعها، كونها مصدر عيشهم الوحيد، حيث تنعدم مواردهم المالية، وسط انتشار للفقر وقلة في الأعمال وغلاء الأسعار، فيما توزع منظمة آفاد سلة غذائية كل 4 أشهر للعائلات في المخيم.
وكانت النقطة الطبية في مخيم دير بلوط التابعة لفريق ملهم التطوعي، قد أغلقت بعد قرار من مديرية الصحة في منطقة غصن الزيتون، ويشكو المهجرون في المخيمين من حرمانهم الرعاية الصحية الطارئة، كما اتهموا منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركي آفاد (AFAD)، بعدم تحملها مسؤولياتها الإنسانية والإغاثية اتجاههم، وبالتقصير وممارستها سياسة التطفيش لإجبارهم على ترك المخيم.
يشار إلى أن مخيم دير بلوط الذي تقطنه أكثر من 200 عائلة فلسطينية مهجرة من مخيمي اليرموك وخان الشيح هو ملحق بمخيم المحمدية الرئيسي الذي أنشأته "آفاد" التركية، ويضم المخيمان قرابة (1100) خيمة، ويفتقران لأدنى مقومات الحياة الكريمة.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15039