map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

اعتقال فلسطيني سوري في أسنيورت بمدينة اسطنبول

تاريخ النشر : 16-04-2021
اعتقال فلسطيني سوري في أسنيورت بمدينة اسطنبول

مجموعة العمل – اسطنبول

أفاد مراسل مجموعة العمل أن الشرطة التركية اعتقلت اللاجئ الفلسطيني السوري ابن مخيم اليرموك "عبد الرحمن الدسوقي" مواليد 2004 في منطقة أسنيورت بمدينة اسطنبول يوم الخميس 15 أبريل، بسبب عدم حيازته على هوية الحماية المؤقتة الكيملك، حيث قامت باحتجازه في سجن إعادة إرسال اللاجئين في اسطنبول الآسيوية.

وأشار مراسلنا إلى أن السلطات عبد الرحمن وعائلته دخلوا الأراضي التركية عام 2018 بطريقة غير نظامية، وتم اعتقالهم في ذلك الوقت من قبل حرس الحدود، إلا أنه لم يتم ترحيلهم بسبب ابرازهم أوراق تثبت أنهم من الجنسية الفلسطينية، حيث تم منح العائلة ورقة توقيع دوري في أمنيات اسطنبول، وهذه الورقة لا تُمنح الا لمن تجاوز عمره 18 عاماً ولذلك هو لا يمتلك أي أوراق رسمية تثبت شخصيته.

من جانبهم طالب عدد من الناشطين كافة الجهات المعنية والسلطة والسفارة الفلسطينية بالتحرك من أجل الإفراج عن عبد الرحمن الذي يعتبر المعيل الوحيد لوالدته وشقيقته.

يقدر عدد العائلات الفلسطينية السورية في إسطنبول ما يقارب 1200 أسرة تقطن بينهم عشرات العائلات التي لا تملك بطاقة الحماية المؤقتة (كيملك). 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15199

مجموعة العمل – اسطنبول

أفاد مراسل مجموعة العمل أن الشرطة التركية اعتقلت اللاجئ الفلسطيني السوري ابن مخيم اليرموك "عبد الرحمن الدسوقي" مواليد 2004 في منطقة أسنيورت بمدينة اسطنبول يوم الخميس 15 أبريل، بسبب عدم حيازته على هوية الحماية المؤقتة الكيملك، حيث قامت باحتجازه في سجن إعادة إرسال اللاجئين في اسطنبول الآسيوية.

وأشار مراسلنا إلى أن السلطات عبد الرحمن وعائلته دخلوا الأراضي التركية عام 2018 بطريقة غير نظامية، وتم اعتقالهم في ذلك الوقت من قبل حرس الحدود، إلا أنه لم يتم ترحيلهم بسبب ابرازهم أوراق تثبت أنهم من الجنسية الفلسطينية، حيث تم منح العائلة ورقة توقيع دوري في أمنيات اسطنبول، وهذه الورقة لا تُمنح الا لمن تجاوز عمره 18 عاماً ولذلك هو لا يمتلك أي أوراق رسمية تثبت شخصيته.

من جانبهم طالب عدد من الناشطين كافة الجهات المعنية والسلطة والسفارة الفلسطينية بالتحرك من أجل الإفراج عن عبد الرحمن الذي يعتبر المعيل الوحيد لوالدته وشقيقته.

يقدر عدد العائلات الفلسطينية السورية في إسطنبول ما يقارب 1200 أسرة تقطن بينهم عشرات العائلات التي لا تملك بطاقة الحماية المؤقتة (كيملك). 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15199