map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مخيم جرمانا.. ظاهرة الدراجات النارية تثير استياء الأهالي

تاريخ النشر : 24-04-2021
مخيم جرمانا.. ظاهرة الدراجات النارية تثير استياء الأهالي

مجموعة العمل – مخيم جرمانا

انتشرت في الآونة الاخيرة ظاهرة قيادة الدراجات النارية ذات السرعة الجنونية والأصوات المزعجة، بشكل ملحوظ في شوارع وأزقة مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، مما أثار استياء سكان المخيم وولد لديهم حالة من القلق والخوف على حياتهم وحياة أطفالهم.

ووفقاً لأحد الأهالي أن ملكية الدرجات النارية تعود لتجار المخدرات والحشيش الذين هم من عناصر اللجان الأمنية التي من المفترض أن تحمي المخيم، في حين نراها تعيث فساداً وتخريباً في المخيم.

بدورهم طالب أهالي المخيم الجهات المعنية والسلطات الأمنية التحرك لوضع حد لهذه الظاهرة ووضع حد للاستهتار والتسيب الحاصل، ومحاسبة عناصر اللجان الشعبية وتوقيف كل من يروّع الأهالي عند حده.

وكان أهالي مخيم جرمانا اشتكوا في وقت سابق من انتشار تأجير الدرّاجات الناريّة للأطفال دون السن القانونية وتنظيم المسابقات في شوارع وأزقة المخيم، مما يشكل خطراً على حياة الأطفال وحياة المارة، معبرين عن انزعاجهم الشديد من انتشار ظاهرة الدراجات النارية التي باتت" كابوساً مزعجاً " يؤرقهم. 

ويعاني سكان مخيم جرمانا من عدم توفر بعض خدمات البنى التحتية وخاصة تلك المتعلقة بالصرف الصحي، والكهرباء، والماء، في حين تتصدر مشكلة انقطاع المياه عن منازل وحارات المخيم واجهة الاهتمامات لسكانه الذين يجبرون على شراء المياه من الصهاريج بأسعار مرتفعة مما فاقم من معاناتهم وأزمتهم المعيشية والاقتصادية.

الصورة من الارشيف 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15244

مجموعة العمل – مخيم جرمانا

انتشرت في الآونة الاخيرة ظاهرة قيادة الدراجات النارية ذات السرعة الجنونية والأصوات المزعجة، بشكل ملحوظ في شوارع وأزقة مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، مما أثار استياء سكان المخيم وولد لديهم حالة من القلق والخوف على حياتهم وحياة أطفالهم.

ووفقاً لأحد الأهالي أن ملكية الدرجات النارية تعود لتجار المخدرات والحشيش الذين هم من عناصر اللجان الأمنية التي من المفترض أن تحمي المخيم، في حين نراها تعيث فساداً وتخريباً في المخيم.

بدورهم طالب أهالي المخيم الجهات المعنية والسلطات الأمنية التحرك لوضع حد لهذه الظاهرة ووضع حد للاستهتار والتسيب الحاصل، ومحاسبة عناصر اللجان الشعبية وتوقيف كل من يروّع الأهالي عند حده.

وكان أهالي مخيم جرمانا اشتكوا في وقت سابق من انتشار تأجير الدرّاجات الناريّة للأطفال دون السن القانونية وتنظيم المسابقات في شوارع وأزقة المخيم، مما يشكل خطراً على حياة الأطفال وحياة المارة، معبرين عن انزعاجهم الشديد من انتشار ظاهرة الدراجات النارية التي باتت" كابوساً مزعجاً " يؤرقهم. 

ويعاني سكان مخيم جرمانا من عدم توفر بعض خدمات البنى التحتية وخاصة تلك المتعلقة بالصرف الصحي، والكهرباء، والماء، في حين تتصدر مشكلة انقطاع المياه عن منازل وحارات المخيم واجهة الاهتمامات لسكانه الذين يجبرون على شراء المياه من الصهاريج بأسعار مرتفعة مما فاقم من معاناتهم وأزمتهم المعيشية والاقتصادية.

الصورة من الارشيف 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15244