map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

رسالة مناشدة من عائلة مهاجر فلسطيني فقد في تركيا قبل سنتين

تاريخ النشر : 01-05-2021
رسالة مناشدة من عائلة مهاجر فلسطيني فقد في تركيا قبل سنتين

مجموعة العمل – مناشدة 
ناشدت عائلة اللاجئ الفلسطيني السوري "محمد احمد اسعيد" السلطات التركية واليونانية والصليب الأحمر والجمعيات الإنسانية والأفراد، من أجل الحصول على معلومات وتقصي مصير نجلها بعد فقدانه قبل أكثر من سنتين مع مجموعة مهاجرين، خلال محاولتهم مغادرة السواحل التركية للوصول بطريقة غير نظامية إلى جزيرة رودس اليونانية.
وقالت العائلة في رسالة وصلت إلى مجموعة العمل "إن نجلها محمد اسعيد كان برفقة مجموعة من الشباب الفلسطينيين والسوريين، وهم 11 فرداً معهم طفل عمره تقريباً عشر سنوات، فقدوا بتاريخ 27-03-2019 في منطقة فتحية غرب تركيا، ومنذ ذلك التاريخ لا نعلم عنهم أي خبر، ولا ندري إن هم ركبوا البحر وحدث معهم مكروه أو لم يركبوه أصلاً"
وتشير مصادر مجموعة العمل، أن من بين المهاجرين ثلاثة من فلسطينيي سورية، وهم: "محمد مروان تميم" و"محمد ظافر النجار" من مخيم اليرموك و"محمد أحمد اسعيد"، ولا يوجد معلومات عن مصيرهم، أو تفاصيل مجريات ما حدث معهم.
جدير بالذكر أن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية استطاع توثيق (57) لاجئاً من فلسطينيي سورية قضوا غرقاً خلال محاولات وصولهم إلى الدول الأوروبية هرباً من سعير الحرب في سورية، مضيفاً أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال وكبار السن.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15278

مجموعة العمل – مناشدة 
ناشدت عائلة اللاجئ الفلسطيني السوري "محمد احمد اسعيد" السلطات التركية واليونانية والصليب الأحمر والجمعيات الإنسانية والأفراد، من أجل الحصول على معلومات وتقصي مصير نجلها بعد فقدانه قبل أكثر من سنتين مع مجموعة مهاجرين، خلال محاولتهم مغادرة السواحل التركية للوصول بطريقة غير نظامية إلى جزيرة رودس اليونانية.
وقالت العائلة في رسالة وصلت إلى مجموعة العمل "إن نجلها محمد اسعيد كان برفقة مجموعة من الشباب الفلسطينيين والسوريين، وهم 11 فرداً معهم طفل عمره تقريباً عشر سنوات، فقدوا بتاريخ 27-03-2019 في منطقة فتحية غرب تركيا، ومنذ ذلك التاريخ لا نعلم عنهم أي خبر، ولا ندري إن هم ركبوا البحر وحدث معهم مكروه أو لم يركبوه أصلاً"
وتشير مصادر مجموعة العمل، أن من بين المهاجرين ثلاثة من فلسطينيي سورية، وهم: "محمد مروان تميم" و"محمد ظافر النجار" من مخيم اليرموك و"محمد أحمد اسعيد"، ولا يوجد معلومات عن مصيرهم، أو تفاصيل مجريات ما حدث معهم.
جدير بالذكر أن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية استطاع توثيق (57) لاجئاً من فلسطينيي سورية قضوا غرقاً خلال محاولات وصولهم إلى الدول الأوروبية هرباً من سعير الحرب في سورية، مضيفاً أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال وكبار السن.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15278