map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

رداً على قرار البرلمان الأوروبي. الأونروا: انتشار الكراهية في مدارس الوكالة ادعاء زائف

تاريخ النشر : 01-05-2021
رداً على قرار البرلمان الأوروبي. الأونروا: انتشار الكراهية في مدارس الوكالة ادعاء زائف

مجموعة العمل – الأونروا
قالت الأونروا في بيان لها، إن الإيحاء بأن الكراهية منتشرة داخل الوكالة ومدارسها ادعاء زائف ومضلل، ويعطي الشرعية لترويج الأخبار ذات الدوافع السياسية التي تسعى إلى تشويه سمعة الأونروا وإيذاء أطفال اللاجئين الفلسطينيين.
وأعربت الوكالة عن خيبتها من اللغة التي اعتمدها البرلمان الأوروبي في قراره الخاص بإبراء الذمة بشأن تنفيذ ميزانية الاتحاد الأوروبي لعام 2019، والتي تلمح إلى أن الأونروا تقوم بتدريس ونشر خطاب كراهية وتشجع العنف داخل مدارسها.
وأوضحت الأونروا، أنها كوكالة للأمم المتحدة لا تتسامح مطلقاً مع الكراهية أو التحريض على العنف أو التمييز، وتؤكد أن موادها التعليمية تدعم وتعزز مبادئ الأمم المتحدة وقيمها المتمثلة في الحياد وحقوق الإنسان والمساواة وعدم التمييز على أساس العرق، والجنس، واللغة، والديانة.
وعلّقت الوكالة على دعوة البرلمان الأوروبي بإقامة منصة مفتوحة المصدر لنشر جميع مواد الأونروا التعليمية، بانها ليست في محلها، وأنها أطلقت مؤخراً منصة مركزية للتعلم الرقمي تستضيف موادها التعليمية الخاصة بالمعلمين والطلبة، توفر نظاماً خاضعاً لمراقبة مركزية لجميع المحتويات.
ورحبت الوكالة في بيانها، بفرصة استقبال أي عضو في البرلمان الأوروبي في أي من مدارسها البالغ عددها 711 مدرسة من أجل الاطلاع مباشرة على البيئة وعملية التدريس والتفاعل مع الطلبة والمربين.
وكان البرلمان الأوروبي اعتمد يوم الأربعاء - لأول مرة- قراراً يُدين الأونروا على خلفية ادعائه أن كتبها المدرسيّة والمواد التعليميّة التي تدرّسها للطلبة تُعلم الكراهية والعنف ضد "إسرائيل"

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15279

مجموعة العمل – الأونروا
قالت الأونروا في بيان لها، إن الإيحاء بأن الكراهية منتشرة داخل الوكالة ومدارسها ادعاء زائف ومضلل، ويعطي الشرعية لترويج الأخبار ذات الدوافع السياسية التي تسعى إلى تشويه سمعة الأونروا وإيذاء أطفال اللاجئين الفلسطينيين.
وأعربت الوكالة عن خيبتها من اللغة التي اعتمدها البرلمان الأوروبي في قراره الخاص بإبراء الذمة بشأن تنفيذ ميزانية الاتحاد الأوروبي لعام 2019، والتي تلمح إلى أن الأونروا تقوم بتدريس ونشر خطاب كراهية وتشجع العنف داخل مدارسها.
وأوضحت الأونروا، أنها كوكالة للأمم المتحدة لا تتسامح مطلقاً مع الكراهية أو التحريض على العنف أو التمييز، وتؤكد أن موادها التعليمية تدعم وتعزز مبادئ الأمم المتحدة وقيمها المتمثلة في الحياد وحقوق الإنسان والمساواة وعدم التمييز على أساس العرق، والجنس، واللغة، والديانة.
وعلّقت الوكالة على دعوة البرلمان الأوروبي بإقامة منصة مفتوحة المصدر لنشر جميع مواد الأونروا التعليمية، بانها ليست في محلها، وأنها أطلقت مؤخراً منصة مركزية للتعلم الرقمي تستضيف موادها التعليمية الخاصة بالمعلمين والطلبة، توفر نظاماً خاضعاً لمراقبة مركزية لجميع المحتويات.
ورحبت الوكالة في بيانها، بفرصة استقبال أي عضو في البرلمان الأوروبي في أي من مدارسها البالغ عددها 711 مدرسة من أجل الاطلاع مباشرة على البيئة وعملية التدريس والتفاعل مع الطلبة والمربين.
وكان البرلمان الأوروبي اعتمد يوم الأربعاء - لأول مرة- قراراً يُدين الأونروا على خلفية ادعائه أن كتبها المدرسيّة والمواد التعليميّة التي تدرّسها للطلبة تُعلم الكراهية والعنف ضد "إسرائيل"

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15279