map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الإعلان عن تأسيس رابطة المهجرين الفلسطينيين في الشمال السوري

تاريخ النشر : 02-05-2021
الإعلان عن تأسيس رابطة المهجرين الفلسطينيين في الشمال السوري

مجموعة العمل – الشمال السوري

أعلن عدد من الناشطين الفلسطينيين المهجرين عن تأسيس رابطة المهجرين الفلسطينيين في الشمال السوري، حيث جاء في البيان التأسيسي الذي أصدرته الرابطة ووصل نسخة منه لمجموعة العمل أن الرابطة إطار مدني مستقل ينشط في مخيمات وتجمعات المهجرين الفلسطينيين السوريين النازحين إلى مناطق الشمال السوري.

ونوه البيان إلى أن الرابطة تضم كل من يرغب من النشطاء المتطوعين، والفاعلين المحليين، في مساعدة وخدمة المهجرين الفلسطينيين السوريين، في مختلف الجوانب المتعلقة بأوضاعهم المجتمعية والمدنية والإنسانية، والدفاع عن حقوقهم الفردية والجماعية، وحماية هويتهم الوطنية الفلسطينية، وتحشيد وتوحيد أصواتهم ومطالبهم، ضمن المجتمع السوري الذي يشكلون جزءاً أصيلاً وفاعلاً من نسيجه الوطني والمجتمعي.

ويبلغ عدد العائلات الفلسطينية المهجرة من مخيم اليرموك وخان الشيح وحندرات وجنوب دمشق إلى الشمال السوري، ما يقارب 1488 عائلة تعاني ظروفاً معيشية قاسية نتيجة شحّ المساعدات الإغاثية، وعدم توفر أدنى مقومات الحياة والمتطلبات الأساسية، والتهميش المتعمد لهم من قبل السلطة والفصائل الفلسطينية ووكالة الأونروا.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15285

مجموعة العمل – الشمال السوري

أعلن عدد من الناشطين الفلسطينيين المهجرين عن تأسيس رابطة المهجرين الفلسطينيين في الشمال السوري، حيث جاء في البيان التأسيسي الذي أصدرته الرابطة ووصل نسخة منه لمجموعة العمل أن الرابطة إطار مدني مستقل ينشط في مخيمات وتجمعات المهجرين الفلسطينيين السوريين النازحين إلى مناطق الشمال السوري.

ونوه البيان إلى أن الرابطة تضم كل من يرغب من النشطاء المتطوعين، والفاعلين المحليين، في مساعدة وخدمة المهجرين الفلسطينيين السوريين، في مختلف الجوانب المتعلقة بأوضاعهم المجتمعية والمدنية والإنسانية، والدفاع عن حقوقهم الفردية والجماعية، وحماية هويتهم الوطنية الفلسطينية، وتحشيد وتوحيد أصواتهم ومطالبهم، ضمن المجتمع السوري الذي يشكلون جزءاً أصيلاً وفاعلاً من نسيجه الوطني والمجتمعي.

ويبلغ عدد العائلات الفلسطينية المهجرة من مخيم اليرموك وخان الشيح وحندرات وجنوب دمشق إلى الشمال السوري، ما يقارب 1488 عائلة تعاني ظروفاً معيشية قاسية نتيجة شحّ المساعدات الإغاثية، وعدم توفر أدنى مقومات الحياة والمتطلبات الأساسية، والتهميش المتعمد لهم من قبل السلطة والفصائل الفلسطينية ووكالة الأونروا.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15285