map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

استنكار فلسطيني لتبني البرلمان الأوروبي قراراً يدين الأونروا

تاريخ النشر : 03-05-2021
استنكار فلسطيني لتبني البرلمان الأوروبي قراراً يدين الأونروا

مجموعة العمل – الأونروا 
استنكرت منظمة التحرير والفصائل والمؤسسات الفلسطينية في الداخل المحتل وفي الشتات، تبني البرلمان الأوروبي قراراً يدين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، على خلفية "خطاب الكراهية والعنف الذي يُدرس في الكتب المدرسية الفلسطينية وتستخدمه أونروا في مدارسها" بحسب ما جاء في القرار.
ونظرت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير إلى القرار بخطورة "لما تضمنه من ربط مساعدات الاتحاد الأوروبي المالية بإزالة مواد تعليمية، واعتبرته رضوخًا للضغوطات والادعاءات الإسرائيلية والأحزاب اليمينية المسيحية في أوروبا التي توالي "إسرائيل".
وعبّرت حركة حماس عن استنكارها من الازدواجية في المواقف الأوروبية، "حيث لم نشهد مواقف مشابهة للاتحاد الأوروبي من مناهج التعليم الإسرائيلية، رغم أنّ مناهج التعليم والإعلام الإسرائيلي تعج بالعنصرية والكراهية والانتقاص من إنسانية الآخر وخاصة العرب والفلسطينيين، ومليئة بتشويه صورتهم ونفي وجود الشعب الفلسطيني"، وفق بيان للحركة.
فيما قال مجلس العلاقات الدولية – فلسطين، في بيانه "إن تعزيز المناهج الفلسطينية للهوية الوطنية وعدم انحيازها للاحتلال لا يُعد تحريضًا، بل هو واجب على أونروا الاستمرار بتعزيزه، ولا سيما أنها ملتزمة حسب التفويض الممنوح لها بالالتزام بالمناهج الوطنية في الأقاليم التي تعمل بها"
وكان البرلمان الأوروبي اعتمد يوم الأربعاء الماضي - لأول مرة- قراراً يُدين الأونروا على خلفية ادعائه أن كتبها المدرسيّة والمواد التعليميّة التي تدرّسها للطلبة تُعلم الكراهية والعنف ضد "إسرائيل"

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15290

مجموعة العمل – الأونروا 
استنكرت منظمة التحرير والفصائل والمؤسسات الفلسطينية في الداخل المحتل وفي الشتات، تبني البرلمان الأوروبي قراراً يدين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، على خلفية "خطاب الكراهية والعنف الذي يُدرس في الكتب المدرسية الفلسطينية وتستخدمه أونروا في مدارسها" بحسب ما جاء في القرار.
ونظرت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير إلى القرار بخطورة "لما تضمنه من ربط مساعدات الاتحاد الأوروبي المالية بإزالة مواد تعليمية، واعتبرته رضوخًا للضغوطات والادعاءات الإسرائيلية والأحزاب اليمينية المسيحية في أوروبا التي توالي "إسرائيل".
وعبّرت حركة حماس عن استنكارها من الازدواجية في المواقف الأوروبية، "حيث لم نشهد مواقف مشابهة للاتحاد الأوروبي من مناهج التعليم الإسرائيلية، رغم أنّ مناهج التعليم والإعلام الإسرائيلي تعج بالعنصرية والكراهية والانتقاص من إنسانية الآخر وخاصة العرب والفلسطينيين، ومليئة بتشويه صورتهم ونفي وجود الشعب الفلسطيني"، وفق بيان للحركة.
فيما قال مجلس العلاقات الدولية – فلسطين، في بيانه "إن تعزيز المناهج الفلسطينية للهوية الوطنية وعدم انحيازها للاحتلال لا يُعد تحريضًا، بل هو واجب على أونروا الاستمرار بتعزيزه، ولا سيما أنها ملتزمة حسب التفويض الممنوح لها بالالتزام بالمناهج الوطنية في الأقاليم التي تعمل بها"
وكان البرلمان الأوروبي اعتمد يوم الأربعاء الماضي - لأول مرة- قراراً يُدين الأونروا على خلفية ادعائه أن كتبها المدرسيّة والمواد التعليميّة التي تدرّسها للطلبة تُعلم الكراهية والعنف ضد "إسرائيل"

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15290