map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الأردن. غرامة يومية على حملة الوثائق الفلسطينية السورية

تاريخ النشر : 05-05-2021
الأردن. غرامة يومية على حملة الوثائق الفلسطينية السورية

مجموعة العمل – الأردن 
اشتكى اللاجئون الفلسطينيون من سورية في الأردن، من أن السلطات الأردنية تفرض على حملة الوثائق الفلسطينية السورية غرامة يومية عن كل يوم، تبدأ من يوم دخولهم غير النظامي إلى الأراضي الأردنية، لأن غالبية الفلسطينيين من سورية دخلوا بطرق غير نظامية خلال أحداث الحرب في سورية.
وقال ناشطون من فلسطينيي سورية لمجموعة العمل، يتوجب على كل فرد من اللاجئين الفلسطينيين من سورية أن يدفع غرامة دينار واحد ونصف عن كل يوم أي أكثر من 2 دولار، وأشاروا أن فلسطينيي سورية في الأردن كانوا مشمولين بالعفو عن الغرامات لتسوية أوضاعهم في الأردن قبل عام 2016، وبعد هذا العام أعادت السلطات فرض الغرامات.
ودعا اللاجئون الفلسطينيون عبر رسائل وصلت إلى مجموعة العمل، السطات الأردنية لإصدار عفو عن الغرامات التي تقدر بآلاف الدولارات عن كل عائلة، كما طالبوا وكالة غوث اللاجئين "الأونروا" بالعمل على تسوية أوضاعهم القانونية وحلّ مشكلة الغرامات اليومية.
 ووفقاً لإحصائيات الأونروا، يعيش أكثر من (17500) لاجئ في الأردن ممن فروا من الحرب السورية، ويواجهون أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء، وتشير أن 100% من الأسر الفلسطينية السورية في الأردن بحاجة إلى المساعدة.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15302

مجموعة العمل – الأردن 
اشتكى اللاجئون الفلسطينيون من سورية في الأردن، من أن السلطات الأردنية تفرض على حملة الوثائق الفلسطينية السورية غرامة يومية عن كل يوم، تبدأ من يوم دخولهم غير النظامي إلى الأراضي الأردنية، لأن غالبية الفلسطينيين من سورية دخلوا بطرق غير نظامية خلال أحداث الحرب في سورية.
وقال ناشطون من فلسطينيي سورية لمجموعة العمل، يتوجب على كل فرد من اللاجئين الفلسطينيين من سورية أن يدفع غرامة دينار واحد ونصف عن كل يوم أي أكثر من 2 دولار، وأشاروا أن فلسطينيي سورية في الأردن كانوا مشمولين بالعفو عن الغرامات لتسوية أوضاعهم في الأردن قبل عام 2016، وبعد هذا العام أعادت السلطات فرض الغرامات.
ودعا اللاجئون الفلسطينيون عبر رسائل وصلت إلى مجموعة العمل، السطات الأردنية لإصدار عفو عن الغرامات التي تقدر بآلاف الدولارات عن كل عائلة، كما طالبوا وكالة غوث اللاجئين "الأونروا" بالعمل على تسوية أوضاعهم القانونية وحلّ مشكلة الغرامات اليومية.
 ووفقاً لإحصائيات الأونروا، يعيش أكثر من (17500) لاجئ في الأردن ممن فروا من الحرب السورية، ويواجهون أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء، وتشير أن 100% من الأسر الفلسطينية السورية في الأردن بحاجة إلى المساعدة.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15302