map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

لبنان.. فلسطينيو سورية يشتكون تأخر صرف مستحقاتهم المالية المقدمة من الأونروا

تاريخ النشر : 06-05-2021
لبنان.. فلسطينيو سورية يشتكون تأخر صرف مستحقاتهم المالية المقدمة من الأونروا

مجموعة العمل – لبنان

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون السوريون في لبنان من تأخر وكالة الأونروا صرف المستحقات المالية المقدمة لهم للشهر الثاني على التوالي، متهمين إدارة وكالة الغوث بالمماطلة في صرف المستحقات المالية الشهرية للاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية في لبنان، ما يزيد أوضاعهم المعيشية بؤساً ومعاناة في ظل جائحة كورونا والإغلاقات المستمرة في لبنان.

وكانت الوكالة الأممية وعدت في رسالة وجهتها يوم الثلاثاء 27 نيسان/ ابريل المنصرم للاجئين الفلسطينيين من سوريا، بصرف مستحقاتهم المالية بأقرب وقت ممكن من شهر أيار، منوهة إلى أنها ستقوم بصرف تلك المساعدات إما بالدولار أو ما يعادله حسب سعر الصرف في السوق، معبرة عن أسفها لتأخر صرف مساعداتها النقدية المقدمة للمستفيدين، معزية السبب إلى تغيير العقد مع المصرف وإنجاز ترتيبات مالية أخرى من شأنها أن تسمح للأونروا بتحقيق أفضل سعر لصالح اللاجئين لقاء الأموال التي يتم تأمينها لمساعدتهم.

ويواجه اللاجئون الفلسطينيون من سورية في لبنان اوضاعاً كارثية، جراء الأزمات المعيشية التي تعصف بهم، وغياب المنظمات الحقوقية والإنسانية وتجاهل إدارة وكالة الغوث الأونروا لتقديم المساعدات بشكل أفضل.

وتشير احصائيات الأونروا إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان تبلغ 27,700 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان حتى نهاية شباط/فبراير 2020.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15305

مجموعة العمل – لبنان

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون السوريون في لبنان من تأخر وكالة الأونروا صرف المستحقات المالية المقدمة لهم للشهر الثاني على التوالي، متهمين إدارة وكالة الغوث بالمماطلة في صرف المستحقات المالية الشهرية للاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية في لبنان، ما يزيد أوضاعهم المعيشية بؤساً ومعاناة في ظل جائحة كورونا والإغلاقات المستمرة في لبنان.

وكانت الوكالة الأممية وعدت في رسالة وجهتها يوم الثلاثاء 27 نيسان/ ابريل المنصرم للاجئين الفلسطينيين من سوريا، بصرف مستحقاتهم المالية بأقرب وقت ممكن من شهر أيار، منوهة إلى أنها ستقوم بصرف تلك المساعدات إما بالدولار أو ما يعادله حسب سعر الصرف في السوق، معبرة عن أسفها لتأخر صرف مساعداتها النقدية المقدمة للمستفيدين، معزية السبب إلى تغيير العقد مع المصرف وإنجاز ترتيبات مالية أخرى من شأنها أن تسمح للأونروا بتحقيق أفضل سعر لصالح اللاجئين لقاء الأموال التي يتم تأمينها لمساعدتهم.

ويواجه اللاجئون الفلسطينيون من سورية في لبنان اوضاعاً كارثية، جراء الأزمات المعيشية التي تعصف بهم، وغياب المنظمات الحقوقية والإنسانية وتجاهل إدارة وكالة الغوث الأونروا لتقديم المساعدات بشكل أفضل.

وتشير احصائيات الأونروا إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان تبلغ 27,700 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان حتى نهاية شباط/فبراير 2020.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15305