map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

اتهامات لـ "اللجان الشعبية" بترويج المخدرات وبيعها لأبناء مخيم جرمانا

تاريخ النشر : 12-05-2021
اتهامات لـ "اللجان الشعبية" بترويج المخدرات وبيعها لأبناء مخيم جرمانا

مجموعة العمل – مخيم جرمانا

أتهم أهالي مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق عناصر اللجان التابعة لفصائل "القيادة العامة" وفتح الانتفاضة" وقوات الصاعقة" بترويج الحشيش ومادة الهيروين وبيعها لأبناء المخيم، حيث يستخدم المروجون أطفالاً لبيع ممنوعاتهم للشباب الذين يقعون فريسة تلك المواد المخدرة التي تفقد الوعي، الأمر الذي ترافق مع كثرة السرقات والمشاكل في المخيم.

وأوضح قاطني المخيم أن اللجان الشعبية الموالية للنظام تقوم بحماية عناصرها من مروجي المخدرات والتستر عليهم، من خلال تحذيرهم لأخذ الحيطة والحذر واللوذ بالفرار عندما تعلم أن الأمن السوري سيقوم بمداهمة المخيم واعتقال تجار المخدرات.

بدورها قالت مصادر خاصة لـ "مجموعة العمل" إن جهات أمنية لاحقت عصر يوم الاثنين شخصين ممن يروجون المخدرات داخل مخيم جرمانا هما (ن – ط) و(م – خ) إلا أنهما لاذا بالفرار، منوهة إلى أن الأخير تم إلقاء القبض عليه في منطقة الزاهرة الجديدة من قبل عناصر فرع فلسطين وبحوزته مخدرات.

كما كشفت المصادر الخاصة لمجموعة العمل عن أسماء 6 من تجار المخدرات في مخيم جرمانا هم من أبناء قادة الفصائل أو اقربائهم، منوهين أنه يوجد في المخيم عدة تجار منهم: (ن – ط) الملقب (الطوخي)، (أ – ع) الملقب (دوشة)، (م – م) الملقب (م خزنة)، (أ – م)، (أ- ع)، (م-ج) الملقب (الفارس)، الذين يبيعون المخدرات بشكل علني ودون حسيب أو رقيب.

هذا وطالب سكان المخيم الجهات المعنية بمحاسبة المروجين وعناصر اللجان الأمنية المسؤول المباشر عن خراب العشرات من أبناء مخيم جرمانا، وكشف المتسترين على تجار المخدرات وتقديمهم للعدالة، ووضع حد للانفلات الأمني.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15337

مجموعة العمل – مخيم جرمانا

أتهم أهالي مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق عناصر اللجان التابعة لفصائل "القيادة العامة" وفتح الانتفاضة" وقوات الصاعقة" بترويج الحشيش ومادة الهيروين وبيعها لأبناء المخيم، حيث يستخدم المروجون أطفالاً لبيع ممنوعاتهم للشباب الذين يقعون فريسة تلك المواد المخدرة التي تفقد الوعي، الأمر الذي ترافق مع كثرة السرقات والمشاكل في المخيم.

وأوضح قاطني المخيم أن اللجان الشعبية الموالية للنظام تقوم بحماية عناصرها من مروجي المخدرات والتستر عليهم، من خلال تحذيرهم لأخذ الحيطة والحذر واللوذ بالفرار عندما تعلم أن الأمن السوري سيقوم بمداهمة المخيم واعتقال تجار المخدرات.

بدورها قالت مصادر خاصة لـ "مجموعة العمل" إن جهات أمنية لاحقت عصر يوم الاثنين شخصين ممن يروجون المخدرات داخل مخيم جرمانا هما (ن – ط) و(م – خ) إلا أنهما لاذا بالفرار، منوهة إلى أن الأخير تم إلقاء القبض عليه في منطقة الزاهرة الجديدة من قبل عناصر فرع فلسطين وبحوزته مخدرات.

كما كشفت المصادر الخاصة لمجموعة العمل عن أسماء 6 من تجار المخدرات في مخيم جرمانا هم من أبناء قادة الفصائل أو اقربائهم، منوهين أنه يوجد في المخيم عدة تجار منهم: (ن – ط) الملقب (الطوخي)، (أ – ع) الملقب (دوشة)، (م – م) الملقب (م خزنة)، (أ – م)، (أ- ع)، (م-ج) الملقب (الفارس)، الذين يبيعون المخدرات بشكل علني ودون حسيب أو رقيب.

هذا وطالب سكان المخيم الجهات المعنية بمحاسبة المروجين وعناصر اللجان الأمنية المسؤول المباشر عن خراب العشرات من أبناء مخيم جرمانا، وكشف المتسترين على تجار المخدرات وتقديمهم للعدالة، ووضع حد للانفلات الأمني.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15337