map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مخيم الحسينية.. شكوى من انتشار ظاهرة الزعران

تاريخ النشر : 18-05-2021
مخيم الحسينية.. شكوى من انتشار ظاهرة الزعران

مجموعة العمل – مخيم الحسينية

اشتكى سكان مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق من ازدياد انتشار ظاهرة (الزعران) المحسوبين على أجهزة الأمن السوري على مفارق الطرقات في المخيم، حيث يقوم هؤلاء بحمل السلاح الأبيض ومضايقة المارة والتحرش بالفتيات والتلفظ بالألفاظ النابية المخلة بالآداب وشتم الذات الإلهية والمجاهرة بالإفطار في نهار شهر رمضان، إضافة لتعاطي الحشيش وتداول الحبوب المخدرة فيما بينهم، ناهيك عن افتعالهم المشاجرات والبلبلة في أماكن تواجدهم.

من جانبهم يخشى أهالي المخيم من استمرار هذه الحالة وتحول المخيم لبؤرة مجرمين وعصابات منظمة، مطالبين الجهات الأمنية والمعنية بإيجاد حل جذري لهذه الظاهرة التي تشكل خطر كبير على حياتهم وحياة أطفالهم. 

يذكر أن الحرب السورية أدت إلى الفلتان الأمني وضربت مقدرات السكان الاقتصادية والمعيشية وأثرت على المواطنين السوريين عموماً واللاجئين الفلسطينيين باعتبارهم جزءاً من النسيج الاجتماعي منذ عقود، وأفرزت آفات اجتماعية لم تكن في السابق سوى مظاهر يرفضها السوريون، ويرون فيها اعتداء على محرماتهم.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15376

مجموعة العمل – مخيم الحسينية

اشتكى سكان مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق من ازدياد انتشار ظاهرة (الزعران) المحسوبين على أجهزة الأمن السوري على مفارق الطرقات في المخيم، حيث يقوم هؤلاء بحمل السلاح الأبيض ومضايقة المارة والتحرش بالفتيات والتلفظ بالألفاظ النابية المخلة بالآداب وشتم الذات الإلهية والمجاهرة بالإفطار في نهار شهر رمضان، إضافة لتعاطي الحشيش وتداول الحبوب المخدرة فيما بينهم، ناهيك عن افتعالهم المشاجرات والبلبلة في أماكن تواجدهم.

من جانبهم يخشى أهالي المخيم من استمرار هذه الحالة وتحول المخيم لبؤرة مجرمين وعصابات منظمة، مطالبين الجهات الأمنية والمعنية بإيجاد حل جذري لهذه الظاهرة التي تشكل خطر كبير على حياتهم وحياة أطفالهم. 

يذكر أن الحرب السورية أدت إلى الفلتان الأمني وضربت مقدرات السكان الاقتصادية والمعيشية وأثرت على المواطنين السوريين عموماً واللاجئين الفلسطينيين باعتبارهم جزءاً من النسيج الاجتماعي منذ عقود، وأفرزت آفات اجتماعية لم تكن في السابق سوى مظاهر يرفضها السوريون، ويرون فيها اعتداء على محرماتهم.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15376