map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الأردن. إهمال الأونروا يعمق مأساة 3 أطفال فلسطينيين من ذوي الاحتياجات الخاصة

تاريخ النشر : 23-05-2021
الأردن. إهمال الأونروا يعمق مأساة 3 أطفال فلسطينيين من ذوي الاحتياجات الخاصة

مجموعة العمل – الأردن 
اشتكت عائلات 3 أطفال فلسطينيين من سورية من ذوي الاحتياجات الخاصة من إهمال وكالة الأونروا في الأردن، وفقدان الرعاية الصحية المناسبة لهم، وقال ناشطون فلسطينيون لمجموعة العمل، ان والدة الطفل ع.م اشتكت من سوء اهتمام مسؤولي ملفهم في وكالة الأونروا بالأردن، وعدم تلبية أبسط متطلبات الحياة لطفلها من مستلزمات صحية وكرسي متحرك.
واشتكى والد الطفلين الآخرين من عدم وجود علاج فعلي لطفليه حتى الآن، وأن تأخير الحصول على موافقات العلاج تعرض طفليه لخطر حقيقي، وأشار إلى وجود تكاليف كبيرة للطفلين من فوط وحليب وعلاج ومتطلبات أخرى، وأن الأونروا لم تصرف مبالغ لهم ما يزيد من معاناة العائلة.
وناشدت العائلتان وكالة الأونروا والمنظمات الإنسانية ومفوضية اللاجئين بتقديم الرعاية الصحية المناسبة للأطفال، ووضعهم ضمن برامج مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، والتخفيف من مأساة العائلات التي هاجرت من سورية تحت وقع القصف والموت.
ووفقاً لإحصائيات الأونروا، يعيش أكثر من (17500) لاجئ في الأردن ممن فروا من الحرب السورية، ويواجهون أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15398

مجموعة العمل – الأردن 
اشتكت عائلات 3 أطفال فلسطينيين من سورية من ذوي الاحتياجات الخاصة من إهمال وكالة الأونروا في الأردن، وفقدان الرعاية الصحية المناسبة لهم، وقال ناشطون فلسطينيون لمجموعة العمل، ان والدة الطفل ع.م اشتكت من سوء اهتمام مسؤولي ملفهم في وكالة الأونروا بالأردن، وعدم تلبية أبسط متطلبات الحياة لطفلها من مستلزمات صحية وكرسي متحرك.
واشتكى والد الطفلين الآخرين من عدم وجود علاج فعلي لطفليه حتى الآن، وأن تأخير الحصول على موافقات العلاج تعرض طفليه لخطر حقيقي، وأشار إلى وجود تكاليف كبيرة للطفلين من فوط وحليب وعلاج ومتطلبات أخرى، وأن الأونروا لم تصرف مبالغ لهم ما يزيد من معاناة العائلة.
وناشدت العائلتان وكالة الأونروا والمنظمات الإنسانية ومفوضية اللاجئين بتقديم الرعاية الصحية المناسبة للأطفال، ووضعهم ضمن برامج مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، والتخفيف من مأساة العائلات التي هاجرت من سورية تحت وقع القصف والموت.
ووفقاً لإحصائيات الأونروا، يعيش أكثر من (17500) لاجئ في الأردن ممن فروا من الحرب السورية، ويواجهون أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15398