map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

ألمانيا تصنف طالبي اللجوء من الفلسطينيين السوريين بـ "موطن غير واضح"

تاريخ النشر : 24-05-2021
ألمانيا تصنف طالبي اللجوء من الفلسطينيين السوريين بـ "موطن غير واضح"

مجموعة العمل – ألمانيا

صنفت الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون طالبي اللجوء من الفلسطينيين القادمين من سورية والأكراد على أنهم "موطن غير واضح" أي لم يتم التعرف على موطنهم الأصلي، وإنما كانوا يقيمون في دولة أخرى لكنهم لا يمتلكون جنسية خاصة بموطنهم الأصلي.

بدورها أعلنت الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين أنه لم يتسن تحديد موطن مقدمي طلبات لجوء بألمانيا بالنسبة لأكثر من 470 طالب لجوء خلال العام الماضي، مشيرة إلى أنه تم ذكر توصيف "موطن غير واضح" بالنسبة لإجمالي أربعة آلاف و535 شخص أجنبي في إحصائية اللجوء لعام 2020، إلا أن الموطن لا يعد مجهولا حقا لدى أغلب هؤلاء مقدمي الطلبات، وإنما يكون أغلبهم أكرادا أو عربا-غالبا فلسطينيين أقاموا في دولة ما بشكل يمكن إثباته دون أن يمتلكوا الجنسية الخاصة بموطنهم.

وأضافت الهيئة أن أغلب هؤلاء الأشخاص هم أكراد وفلسطينيون، قادمين على سبيل المثال من سوريا، لافتة إلى أن الوضع في البلد المعني-أي على سبيل المثال سوريا- يكون في هذه الحالات عنصراً حاسماً بالنسبة لقرار منح الحق في اللجوء.

وأوضحت أنه يمكن على سبيل المثال للفلسطينيين الذين يعيشون في سوريا ممارسة جميع الحقوق المدنية، إلا أنهم لا يحصلون عادة على الجنسية السورية.

يبلغ عدد طالبي اللجوء الذين يتم تسجيلهم بتوصيف جنسية "غير واضحة" يبلغ نحو أربعة آلاف حالة سنويا. ونظرا لأن عدد طالبي اللجوء يتراجع سنويا منذ 2017، فإن نسبة مثل هؤلاء الأشخاص تزداد بين إجمالي عدد مقدمي الطلبات.

يشار إلى أن إجمالي 102 ألفا و581 شخصا قدموا طلب لجوء لأول مرة في ألمانيا خلال 2020، من بينهم 26 ألفا و520 طلبا للحصول على حماية تتعلق بأطفال وُلدوا في ألمانيا تقل أعمارهم عن عام.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15407

مجموعة العمل – ألمانيا

صنفت الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون طالبي اللجوء من الفلسطينيين القادمين من سورية والأكراد على أنهم "موطن غير واضح" أي لم يتم التعرف على موطنهم الأصلي، وإنما كانوا يقيمون في دولة أخرى لكنهم لا يمتلكون جنسية خاصة بموطنهم الأصلي.

بدورها أعلنت الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين أنه لم يتسن تحديد موطن مقدمي طلبات لجوء بألمانيا بالنسبة لأكثر من 470 طالب لجوء خلال العام الماضي، مشيرة إلى أنه تم ذكر توصيف "موطن غير واضح" بالنسبة لإجمالي أربعة آلاف و535 شخص أجنبي في إحصائية اللجوء لعام 2020، إلا أن الموطن لا يعد مجهولا حقا لدى أغلب هؤلاء مقدمي الطلبات، وإنما يكون أغلبهم أكرادا أو عربا-غالبا فلسطينيين أقاموا في دولة ما بشكل يمكن إثباته دون أن يمتلكوا الجنسية الخاصة بموطنهم.

وأضافت الهيئة أن أغلب هؤلاء الأشخاص هم أكراد وفلسطينيون، قادمين على سبيل المثال من سوريا، لافتة إلى أن الوضع في البلد المعني-أي على سبيل المثال سوريا- يكون في هذه الحالات عنصراً حاسماً بالنسبة لقرار منح الحق في اللجوء.

وأوضحت أنه يمكن على سبيل المثال للفلسطينيين الذين يعيشون في سوريا ممارسة جميع الحقوق المدنية، إلا أنهم لا يحصلون عادة على الجنسية السورية.

يبلغ عدد طالبي اللجوء الذين يتم تسجيلهم بتوصيف جنسية "غير واضحة" يبلغ نحو أربعة آلاف حالة سنويا. ونظرا لأن عدد طالبي اللجوء يتراجع سنويا منذ 2017، فإن نسبة مثل هؤلاء الأشخاص تزداد بين إجمالي عدد مقدمي الطلبات.

يشار إلى أن إجمالي 102 ألفا و581 شخصا قدموا طلب لجوء لأول مرة في ألمانيا خلال 2020، من بينهم 26 ألفا و520 طلبا للحصول على حماية تتعلق بأطفال وُلدوا في ألمانيا تقل أعمارهم عن عام.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15407