map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تقرير توثيقي لمجموعة العمل.. 86% من أهالي مخيم اليرموك كان خروجهم قسرياً

تاريخ النشر : 25-05-2021
تقرير توثيقي لمجموعة العمل.. 86% من أهالي مخيم اليرموك كان خروجهم قسرياً

مجموعة العمل – لندن
أظهرت نتائج الاستبيان الإلكتروني الذي أجرته مجموعة العمل حول إعادة إعمار مخيم اليرموك، أن 86.7 % من المشاركين في الاستبيان قد هجروا قسرياً من منازلهم في المخيم بسبب الأحداث التي أحاطت بالمخيم، فيما كان خروج 13.3% من المخيم بشكل طوعي.
وحول رغبة الأهالي بالعودة إلى مخيم اليرموك فيما لو سمح لهم، أشار الاستبيان إلى أن 53.4 % من المشاركين أبدوا رغبتهم بالعودة إلى منازلهم في مخيم اليرموك، ورفض 29.5% العودة إليه، فيما أجاب 17 % منهم بـ لا أعلم.
وتوضح مجموعة العمل أن آلاف النازحين والمهجرين الفلسطينيين من سورية يخشون العودة إلى مناطقهم، التي يسيطر عليها النظام لأسباب أبرزها أمنية، تهدد حياتهم وتشكل خطراً على عائلاتهم، كما كشفت مجموعة العمل عبر تقاريرها أن آلاف الفلسطينيين المهجرين شمال سورية وفي الأردن ومصر وتركيا هم مطلوبون للنظام السوري.
وكان النظام السوري قد استهدف مخيم اليرموك بالصواريخ يوم 16/12/2019 لما بات يعرف عند اللاجئين الفلسطينيين في سورية بمجزرة "الميغ" أو "مجزرة جامع عبد القادر الحسيني"، أسفرت الغارات عن عشرات الضحايا والجرحى جلهم من الأطفال والنساء، وقد شكلت تلك الغارات تحولاً خطيراً في مخيم اليرموك، حيث بدأت موجة نزوح هي الأكبر في تاريخ المخيمات الفلسطينية في سورية.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15409

مجموعة العمل – لندن
أظهرت نتائج الاستبيان الإلكتروني الذي أجرته مجموعة العمل حول إعادة إعمار مخيم اليرموك، أن 86.7 % من المشاركين في الاستبيان قد هجروا قسرياً من منازلهم في المخيم بسبب الأحداث التي أحاطت بالمخيم، فيما كان خروج 13.3% من المخيم بشكل طوعي.
وحول رغبة الأهالي بالعودة إلى مخيم اليرموك فيما لو سمح لهم، أشار الاستبيان إلى أن 53.4 % من المشاركين أبدوا رغبتهم بالعودة إلى منازلهم في مخيم اليرموك، ورفض 29.5% العودة إليه، فيما أجاب 17 % منهم بـ لا أعلم.
وتوضح مجموعة العمل أن آلاف النازحين والمهجرين الفلسطينيين من سورية يخشون العودة إلى مناطقهم، التي يسيطر عليها النظام لأسباب أبرزها أمنية، تهدد حياتهم وتشكل خطراً على عائلاتهم، كما كشفت مجموعة العمل عبر تقاريرها أن آلاف الفلسطينيين المهجرين شمال سورية وفي الأردن ومصر وتركيا هم مطلوبون للنظام السوري.
وكان النظام السوري قد استهدف مخيم اليرموك بالصواريخ يوم 16/12/2019 لما بات يعرف عند اللاجئين الفلسطينيين في سورية بمجزرة "الميغ" أو "مجزرة جامع عبد القادر الحسيني"، أسفرت الغارات عن عشرات الضحايا والجرحى جلهم من الأطفال والنساء، وقد شكلت تلك الغارات تحولاً خطيراً في مخيم اليرموك، حيث بدأت موجة نزوح هي الأكبر في تاريخ المخيمات الفلسطينية في سورية.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15409