map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الشمال السوري.. شكوى من سوء توزيع مادة الخبز في مخيمي دير بلوط والمحمدية

تاريخ النشر : 28-05-2021
الشمال السوري.. شكوى من سوء توزيع مادة الخبز في مخيمي دير بلوط والمحمدية

مجموعة العمل – الشمال السوري

اشتكى النازحون الفلسطينيون والسوريون في مخيمي دير بلوط والمحمدية بريف عفرين شمالي حلب في الشمال السوري، من آلية توزيع منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركي آفاد (AFAD)، لمادة الخبز اليوم الجمعة 28 أيار/ مايو على العائلات الفلسطينية والسورية المتواجدة في المخيمين.

ووفقاً لمراسل مجموعة العمل أن منظمة أفاد قامت بتوزيع مادة الخبز لأكثر من 600 عائلة مُهجرة عبر نافذة واحدة، وأجبرتهم على الوقوف بطابور طويل تحت أشعة الشمس الحارقة، مع غياب كافة إجراءات الوقاية من فايروس كورونا.

منوهاً أن أهالي المخيمين اعتبروا هذا التصرف غير إنساني وأنه ذكرهم بطوابير الذل التي يقف بها السوريين في المناطق التابعة للنظام السوري.

وكانت حالة من الغضب سادت في الآونة الأخيرة بين قاطني مخيمي دير بلوط والمحمدية وعدم الرضا على أداء منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركي آفاد (AFAD)، وعدم تحملها مسؤولياتها الإنسانية والإغاثية اتجاههم، متهمين افاد بالتقصير وممارستها سياسة التطفيش لإجبارهم على ترك المخيم.

ووفقاً لأهالي مخيمي دير بلوط والمحمدية أن أوضاعهم المعيشية والإنسانية تدهور يوماً، بسبب ممارسات منظمة آفاد اللاإنسانية اتجاههم وسوء معاملتها لهم، وقيامها بإجراءات مجحفة بحقهم وذلك من خلال عدم تأمين الخدمات الأساسية لهم وتوزيع المساعدات الإغاثية لهم بشكل دوري ومنتظم.

يشار إلى أن مخيم دير بلوط الذي تقطنه حوالي 250 عائلة فلسطينية مهجرة من مخيمي اليرموك وخان الشيح هو ملحق بمخيم المحمدية الرئيسي الذي أنشأته "آفاد" التركية، ويحوي المخيمان قرابة (1100) خيمة.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15427

مجموعة العمل – الشمال السوري

اشتكى النازحون الفلسطينيون والسوريون في مخيمي دير بلوط والمحمدية بريف عفرين شمالي حلب في الشمال السوري، من آلية توزيع منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركي آفاد (AFAD)، لمادة الخبز اليوم الجمعة 28 أيار/ مايو على العائلات الفلسطينية والسورية المتواجدة في المخيمين.

ووفقاً لمراسل مجموعة العمل أن منظمة أفاد قامت بتوزيع مادة الخبز لأكثر من 600 عائلة مُهجرة عبر نافذة واحدة، وأجبرتهم على الوقوف بطابور طويل تحت أشعة الشمس الحارقة، مع غياب كافة إجراءات الوقاية من فايروس كورونا.

منوهاً أن أهالي المخيمين اعتبروا هذا التصرف غير إنساني وأنه ذكرهم بطوابير الذل التي يقف بها السوريين في المناطق التابعة للنظام السوري.

وكانت حالة من الغضب سادت في الآونة الأخيرة بين قاطني مخيمي دير بلوط والمحمدية وعدم الرضا على أداء منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركي آفاد (AFAD)، وعدم تحملها مسؤولياتها الإنسانية والإغاثية اتجاههم، متهمين افاد بالتقصير وممارستها سياسة التطفيش لإجبارهم على ترك المخيم.

ووفقاً لأهالي مخيمي دير بلوط والمحمدية أن أوضاعهم المعيشية والإنسانية تدهور يوماً، بسبب ممارسات منظمة آفاد اللاإنسانية اتجاههم وسوء معاملتها لهم، وقيامها بإجراءات مجحفة بحقهم وذلك من خلال عدم تأمين الخدمات الأساسية لهم وتوزيع المساعدات الإغاثية لهم بشكل دوري ومنتظم.

يشار إلى أن مخيم دير بلوط الذي تقطنه حوالي 250 عائلة فلسطينية مهجرة من مخيمي اليرموك وخان الشيح هو ملحق بمخيم المحمدية الرئيسي الذي أنشأته "آفاد" التركية، ويحوي المخيمان قرابة (1100) خيمة.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15427