map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

"منسقو الاستجابة" تحذر من تفشي كورونا في مخيمات الشمال السوري

تاريخ النشر : 29-05-2021
"منسقو الاستجابة" تحذر من تفشي كورونا في مخيمات الشمال السوري

مجموعة العمل – شمال سورية 
حذرت منظمة "منسقو استجابة سوريا" من تفشي فيروس كورونا في شمال غرب سورية عموماً ومخيمات النازحين خاصة، وذلك مع ارتفاع عدد الإصابات بين المدنيين، حيث سجلت السلطات الصحية في شمال غرب سورية 40 إصابة جديدة بفيروس كورونا ضمن المخيمات المنتشرة في المنطقة.
وأضافت المنظمة أنها أعلى حصيلة يومية حتى الآن تشهدها المخيمات منذ بدء الموجة الثانية للجائحة، ليصل عدد الإصابات الكلية 2489 إصابة، وأوضحت أن تهاون المدنيين بتنفيذ التعليمات الصادرة عن السلطات الصحية والمستندة إلى اللائحة الدولية لمنظمة الصحة العالمية ستؤدي إلى زيادة كبيرة بنسبة الإصابات.
ودعت الفعاليات المدنية في المنطقة لاتخاذ الدور المطلوب من خلال حث المواطنين على الالتزام بتعليمات السلطات الصحية، للحد من انتشار الفيروس من خلال التوعية لارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ومنع التجمعات بكافة أشكالها. 
ووفقاً للتقرير الأسبوعي للوزارة، بلغت الحالات الإيجابية نحو 23 ألف إصابة، و655 حالة وفاة من 7 إلى 13 أيار، وتشير احصائيات غير رسمية إلى أن 1488 عائلة فلسطينية يقيمون في منطقة إدلب وريفها ومنطقة عفرين (غصن الزيتون) وريف حلب الشمالي (درع الفرات)، ويعانون من أوضاع إنسانية مأساوية، ويفتقرون لأدنى مقومات الحياة الكريمة.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15432

مجموعة العمل – شمال سورية 
حذرت منظمة "منسقو استجابة سوريا" من تفشي فيروس كورونا في شمال غرب سورية عموماً ومخيمات النازحين خاصة، وذلك مع ارتفاع عدد الإصابات بين المدنيين، حيث سجلت السلطات الصحية في شمال غرب سورية 40 إصابة جديدة بفيروس كورونا ضمن المخيمات المنتشرة في المنطقة.
وأضافت المنظمة أنها أعلى حصيلة يومية حتى الآن تشهدها المخيمات منذ بدء الموجة الثانية للجائحة، ليصل عدد الإصابات الكلية 2489 إصابة، وأوضحت أن تهاون المدنيين بتنفيذ التعليمات الصادرة عن السلطات الصحية والمستندة إلى اللائحة الدولية لمنظمة الصحة العالمية ستؤدي إلى زيادة كبيرة بنسبة الإصابات.
ودعت الفعاليات المدنية في المنطقة لاتخاذ الدور المطلوب من خلال حث المواطنين على الالتزام بتعليمات السلطات الصحية، للحد من انتشار الفيروس من خلال التوعية لارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ومنع التجمعات بكافة أشكالها. 
ووفقاً للتقرير الأسبوعي للوزارة، بلغت الحالات الإيجابية نحو 23 ألف إصابة، و655 حالة وفاة من 7 إلى 13 أيار، وتشير احصائيات غير رسمية إلى أن 1488 عائلة فلسطينية يقيمون في منطقة إدلب وريفها ومنطقة عفرين (غصن الزيتون) وريف حلب الشمالي (درع الفرات)، ويعانون من أوضاع إنسانية مأساوية، ويفتقرون لأدنى مقومات الحياة الكريمة.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15432