map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مخيم خان دنون.. شكاوى من غلاء الأسعار وجشع المتلاعبين بقوت الناس

تاريخ النشر : 30-05-2021
مخيم خان دنون.. شكاوى من غلاء الأسعار وجشع المتلاعبين بقوت الناس

مجموعة العمل- مخيم خان دنون

اشتكي أهالي مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق من مشكلة ارتفاع أسعار السلع الأساسية والمواد الغذائية والتموينية بأنواعها المختلفة، ناهيك عن جشع وطمع التجار وغياب الرقابة والمحاسبة، ما يشكل عبئاً متزايداً على كاهل أبناء المخيّم الذين يعانون من فقر الحال.

وعبر أهالي مخيم خان دنون عن سخطهم وغضبهم نتيجة عدم وجود رقابة ومحاسبة للمتلاعبين بقوت الناس وخاصة أن الدولار شهد حالة من الاستقرار في الآونة الأخيرة، ورغم ذلك لم ينعكس ذلك إيجابياً على أسعار المواد الغذائية التي بقيت على حالها بل شهدت ارتفاعاً ملحوظاً، مطالبين الجهات المختصة، ووزارة التموين والتجارة الداخلية السورية، بإرسال دوريات مكثفة إلى أسواق المخيم لمراقبة أسعار المواد الغذائية، وتشديد العقوبات على أصحاب المتاجر الذين لا يلتزمون بالأسعار.

 هذا وتزداد معاناة سكان مخيّم خان دنون الإنسانية سوءاً نتيجة تدهور وضعهم الاقتصادي وانتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، فضلاً عن التدهور الكبير لـ الليرة السورية أمام الدولار وانتشار فايروس كورونا المستجد الذي جعل العالم في حالة من تخبط وخوف.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15439

مجموعة العمل- مخيم خان دنون

اشتكي أهالي مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق من مشكلة ارتفاع أسعار السلع الأساسية والمواد الغذائية والتموينية بأنواعها المختلفة، ناهيك عن جشع وطمع التجار وغياب الرقابة والمحاسبة، ما يشكل عبئاً متزايداً على كاهل أبناء المخيّم الذين يعانون من فقر الحال.

وعبر أهالي مخيم خان دنون عن سخطهم وغضبهم نتيجة عدم وجود رقابة ومحاسبة للمتلاعبين بقوت الناس وخاصة أن الدولار شهد حالة من الاستقرار في الآونة الأخيرة، ورغم ذلك لم ينعكس ذلك إيجابياً على أسعار المواد الغذائية التي بقيت على حالها بل شهدت ارتفاعاً ملحوظاً، مطالبين الجهات المختصة، ووزارة التموين والتجارة الداخلية السورية، بإرسال دوريات مكثفة إلى أسواق المخيم لمراقبة أسعار المواد الغذائية، وتشديد العقوبات على أصحاب المتاجر الذين لا يلتزمون بالأسعار.

 هذا وتزداد معاناة سكان مخيّم خان دنون الإنسانية سوءاً نتيجة تدهور وضعهم الاقتصادي وانتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، فضلاً عن التدهور الكبير لـ الليرة السورية أمام الدولار وانتشار فايروس كورونا المستجد الذي جعل العالم في حالة من تخبط وخوف.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15439