map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

أحمد الأسمر: مبادرة Qr-kodفي السويد للتعريف بالقضية الفلسطينية

تاريخ النشر : 04-06-2021
أحمد الأسمر: مبادرة  Qr-kodفي السويد للتعريف بالقضية الفلسطينية

مجموعة العمل – السويد
أطلق عدد من الناشطين بينهم فلسطينيون من سورية في السويد، مبادرة Qr-kod للتعريف بالقضية الفلسطينية، وقال الطالب الفلسطيني السوري "أحمد الأسمر" القادم من مخيم خان الشيح بريف دمشق، ويدرس البرمجة في جامعة ستوكهولم، أن المبادرة أطلقت في مدينة هيلسنبوري جنوب السويد ووصلت ستوكهولم في (21 أيار/ مايو 2021)  حيث مزجت الرقمنة بالفن.
وأضاف الأسمر لموقع "الكومبس" أن المبادرة تقوم على فكرة وضع المواطن السويدي، بصورة وحقيقة المعلومات التاريخية حول فلسطين، وكيف جرى احتلالها، وماذا يقول القانون الدولي حول الاستيطان واحتلال الأراضي الفلسطينية، وذلك من خلال تشجيعه وحثه على الدخول من خلال كود إلى موقع على الإنترنت يشرف عليه الشاب "أحمد الصفدي"، ولفت إلى أن المتطوعين طبعوا الكود على الكنزات، وعلى الأوراق والملصقات، وتوزيعها على الناس، وحثهم القيام بمسح الكود والدخول الى الموقع المخصص لذلك.
وتنشط الجاليات الفلسطينية في الدول الأوروبية من خلال المعارض الفنية والمؤتمرات والندوات في محاولات منها، لإيصال معاناة اللاجئين الفلسطينيين ومخيماتهم الفلسطينية ورحل الموت التي خاضها اللاجئون عبر القوارب وصولاً إلى دول اللجوء، إضافة للحفاظ على هوية اللاجئ الفلسطيني ومنع تذويبه في المجتمعات الأوروبية.

* الصورة نقلا عن موقع الكومبس

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15466

مجموعة العمل – السويد
أطلق عدد من الناشطين بينهم فلسطينيون من سورية في السويد، مبادرة Qr-kod للتعريف بالقضية الفلسطينية، وقال الطالب الفلسطيني السوري "أحمد الأسمر" القادم من مخيم خان الشيح بريف دمشق، ويدرس البرمجة في جامعة ستوكهولم، أن المبادرة أطلقت في مدينة هيلسنبوري جنوب السويد ووصلت ستوكهولم في (21 أيار/ مايو 2021)  حيث مزجت الرقمنة بالفن.
وأضاف الأسمر لموقع "الكومبس" أن المبادرة تقوم على فكرة وضع المواطن السويدي، بصورة وحقيقة المعلومات التاريخية حول فلسطين، وكيف جرى احتلالها، وماذا يقول القانون الدولي حول الاستيطان واحتلال الأراضي الفلسطينية، وذلك من خلال تشجيعه وحثه على الدخول من خلال كود إلى موقع على الإنترنت يشرف عليه الشاب "أحمد الصفدي"، ولفت إلى أن المتطوعين طبعوا الكود على الكنزات، وعلى الأوراق والملصقات، وتوزيعها على الناس، وحثهم القيام بمسح الكود والدخول الى الموقع المخصص لذلك.
وتنشط الجاليات الفلسطينية في الدول الأوروبية من خلال المعارض الفنية والمؤتمرات والندوات في محاولات منها، لإيصال معاناة اللاجئين الفلسطينيين ومخيماتهم الفلسطينية ورحل الموت التي خاضها اللاجئون عبر القوارب وصولاً إلى دول اللجوء، إضافة للحفاظ على هوية اللاجئ الفلسطيني ومنع تذويبه في المجتمعات الأوروبية.

* الصورة نقلا عن موقع الكومبس

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15466