map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

أهالي اليرموك يطالبون بعودتهم إلى مخيمهم

تاريخ النشر : 07-06-2021
أهالي اليرموك يطالبون بعودتهم إلى مخيمهم

مجموعة العمل – دمشق

طالب عدد من الحقوقيين ولناشطين وأهالي مخيم اليرموك بعودتهم إلى ممتلكاتهم ومنازلهم وإنهاء معاناتهم الإنسانية والمعيشية التي باتت توصف بالكارثية، منتقدين الجهات المعنية ومحافظة دمشق بسبب مماطلتها في إعطاء الموافقات للأهالي التي تسرع عودتهم، وعدم جديتها في إعادة تأهيل البنى التحتية للمخيم.

كما وصف الناشطون التصريحات التي تدلي بها الفصائل الفلسطينية في دمشق بين الحين والآخر حول جهودهم الكبيرة التي يقومون بها من أجل عودة سكان مخيم اليرموك إليه، بالبهرجة الإعلامية والتنظير وتسجيل المواقف التي لا تغني ولا تسمن. 

هذا ويعيش أبناء مخيم اليرموك أوضاع إنسانية كارثية وأزمات اقتصادية غير مسبوقة بسبب انعكاس آثار الحرب السلبية عليهم، واضطرارهم للنزوح عن مخيمهم إثر تدهور الوضع الأمني والقصف والحصار وسيطرة تنظيم داعش على جزء واسع من المخيم، حيث فقد معظم أهالي اليرموك أعمالهم وخسروا ممتلكاتهم ومنازلهم، إضافة إلى تضاعفت التزاماتهم من إيجارات منازل ومصاريف معيشية وانتشار البطالة في صفوفهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يعينهم على تأمين متطلبات حياتهم اليومية، وما زاد الطين بلة انتشار جائحة كورونا.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15484

مجموعة العمل – دمشق

طالب عدد من الحقوقيين ولناشطين وأهالي مخيم اليرموك بعودتهم إلى ممتلكاتهم ومنازلهم وإنهاء معاناتهم الإنسانية والمعيشية التي باتت توصف بالكارثية، منتقدين الجهات المعنية ومحافظة دمشق بسبب مماطلتها في إعطاء الموافقات للأهالي التي تسرع عودتهم، وعدم جديتها في إعادة تأهيل البنى التحتية للمخيم.

كما وصف الناشطون التصريحات التي تدلي بها الفصائل الفلسطينية في دمشق بين الحين والآخر حول جهودهم الكبيرة التي يقومون بها من أجل عودة سكان مخيم اليرموك إليه، بالبهرجة الإعلامية والتنظير وتسجيل المواقف التي لا تغني ولا تسمن. 

هذا ويعيش أبناء مخيم اليرموك أوضاع إنسانية كارثية وأزمات اقتصادية غير مسبوقة بسبب انعكاس آثار الحرب السلبية عليهم، واضطرارهم للنزوح عن مخيمهم إثر تدهور الوضع الأمني والقصف والحصار وسيطرة تنظيم داعش على جزء واسع من المخيم، حيث فقد معظم أهالي اليرموك أعمالهم وخسروا ممتلكاتهم ومنازلهم، إضافة إلى تضاعفت التزاماتهم من إيجارات منازل ومصاريف معيشية وانتشار البطالة في صفوفهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يعينهم على تأمين متطلبات حياتهم اليومية، وما زاد الطين بلة انتشار جائحة كورونا.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15484