map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

سوريا.. شكوى من تأخر الأونروا صرف مساعداتها وسوء خدماتها الطبية

تاريخ النشر : 09-06-2021
سوريا.. شكوى من تأخر الأونروا صرف مساعداتها وسوء خدماتها الطبية

مجموعة العمل – سورية

سيل من الانتقادات وجهها اللاجئون الفلسطينيون لوكالة الأونروا في سورية، جراء تأخر ها في صرف مستحقاتهم النقدية والغذائية وتقليص خدماتها الطبية، مما يزيد أوضاعهم المعيشية بؤساً ومعاناة في ظل انتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، ناهيك عن انتشار جائحة كورونا والإغلاقات المستمرة التي تفرضها السلطات السورية.

وأثار اللاجئون الفلسطينيون العديد من الأسئلة للأونروا برسم الإجابة عنها، وهي لماذا لم يتم صرف حتى يومنا هذا سوى دفعة واحدة من مساعداتها النقدية؟ علما أنها يجب أن توزع من ثلاث إلى 4 دفعات خلال السنة، ولما أوقفت توزيع السلة الغذائية التي طال انتظارها في معظم المناطق؟، وكذلك أوقفت صرف أغلب الأدوية في جميع المستوصفات التابعة لها، ولما سوء المعاملة للاجئين من قبل بعض موظفيها؟

وكان الفلسطينيين في سورية طالبوا الوكالة الأممية رفع قيمة مساعداتها الإغاثية والنقدية المقدّمة لهم، وجعلها بشكل شهري بدلًا من كل ثلاثة أشهر، خاصة مع تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية في سوريا، كما اشتكوا من سوء الخدمات المقدمة من قبل الأونروا

هذا وتعيش91% من أسر اللاجئين الفلسطينيين بسورية في فقر مدقع بأقل من دولارين أمريكيين للشخص في اليوم. هذا وتشير مجموعة العمل إلى أن اللاجئين الفلسطينيين السوريين أصابهم الفقر نتيجة ارتفاع معدلات البطالة وفقدانهم مصادر رزقهم الرئيسية، وأصبحت الأونروا وما تقدمه لهم من مساعدات الدخل شبه الوحيد لديهم.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15492

مجموعة العمل – سورية

سيل من الانتقادات وجهها اللاجئون الفلسطينيون لوكالة الأونروا في سورية، جراء تأخر ها في صرف مستحقاتهم النقدية والغذائية وتقليص خدماتها الطبية، مما يزيد أوضاعهم المعيشية بؤساً ومعاناة في ظل انتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، ناهيك عن انتشار جائحة كورونا والإغلاقات المستمرة التي تفرضها السلطات السورية.

وأثار اللاجئون الفلسطينيون العديد من الأسئلة للأونروا برسم الإجابة عنها، وهي لماذا لم يتم صرف حتى يومنا هذا سوى دفعة واحدة من مساعداتها النقدية؟ علما أنها يجب أن توزع من ثلاث إلى 4 دفعات خلال السنة، ولما أوقفت توزيع السلة الغذائية التي طال انتظارها في معظم المناطق؟، وكذلك أوقفت صرف أغلب الأدوية في جميع المستوصفات التابعة لها، ولما سوء المعاملة للاجئين من قبل بعض موظفيها؟

وكان الفلسطينيين في سورية طالبوا الوكالة الأممية رفع قيمة مساعداتها الإغاثية والنقدية المقدّمة لهم، وجعلها بشكل شهري بدلًا من كل ثلاثة أشهر، خاصة مع تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية في سوريا، كما اشتكوا من سوء الخدمات المقدمة من قبل الأونروا

هذا وتعيش91% من أسر اللاجئين الفلسطينيين بسورية في فقر مدقع بأقل من دولارين أمريكيين للشخص في اليوم. هذا وتشير مجموعة العمل إلى أن اللاجئين الفلسطينيين السوريين أصابهم الفقر نتيجة ارتفاع معدلات البطالة وفقدانهم مصادر رزقهم الرئيسية، وأصبحت الأونروا وما تقدمه لهم من مساعدات الدخل شبه الوحيد لديهم.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15492