map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تركيا.. مناشدة للتكفل بعلاج أحد أبناء مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 11-06-2021
تركيا.. مناشدة للتكفل بعلاج أحد أبناء مخيم اليرموك

مجموعة العمل – تركيا

أطلق عدد من الناشطين الفلسطينيين نداء مناشدة للمنظمات الإنسانية ومؤسسات العمل الأهلي والإغاثي وسفارة فلسطين لمد يد العون والمساعدة لـ اللاجئ الفلسطيني "عمر. د" من أبناء مخيم اليرموك المهجرة في تركيا، والتكفل بمصاريف علاجه.

ووفقاً للناشطين أن عمر الذي يعاني من انفصال شبكة ونزيف داخلي في عينه عندما ذهب إلى لإجراء فحص دوري لعينه التي يعالجها منذ فترة طويلة، أخبره الطبيب المختص أن عليه إجراء عملية (قترات) فورية لعينه نتيجة تفاقم المرض وإلا سيفقد الرؤية بها، وعلى الفور تم نقله إلى إحدى المشافي في إسطنبول وتم إجراء العملية لعينه بشكل عالج.

عمر الذي لا يملك بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) لا يحق له العلاج بمشافي الدولة التركية، لذلك اضطر لإجرائها في إحدى المشافي الخاصة، التي طلبت منه ثمن تكاليف العملية 7200 ليرة تركية ما يقارب 880 دولار، وقد استطاع سداد 3200 ليرة تركية، وبقي من تكاليف العلاج 4 آلاف ليرة تركية ما يساوي 478 دولار، علماً أنه لن يستطيع الخروج من المشفى إلا بعد سداد كامل تكاليف العملية وفي كل يوم يتأخر فيه عن الدفع تقوم المشفى بزيادة المبلغ عليه.

يذكر أن عشرات اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين دخلوا بطريقة غير نظامية إلى تركيا، ولا يملكون بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك)، تعاني من عدم حصولها على الخدمات الطبية والتعليمية التي توفرها تركيا للاجئين السوريين، مما يضاعف هذا الأمر من معاناتهم الإنسانية والمعيشية ويزيد من مأساتهم.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15504

مجموعة العمل – تركيا

أطلق عدد من الناشطين الفلسطينيين نداء مناشدة للمنظمات الإنسانية ومؤسسات العمل الأهلي والإغاثي وسفارة فلسطين لمد يد العون والمساعدة لـ اللاجئ الفلسطيني "عمر. د" من أبناء مخيم اليرموك المهجرة في تركيا، والتكفل بمصاريف علاجه.

ووفقاً للناشطين أن عمر الذي يعاني من انفصال شبكة ونزيف داخلي في عينه عندما ذهب إلى لإجراء فحص دوري لعينه التي يعالجها منذ فترة طويلة، أخبره الطبيب المختص أن عليه إجراء عملية (قترات) فورية لعينه نتيجة تفاقم المرض وإلا سيفقد الرؤية بها، وعلى الفور تم نقله إلى إحدى المشافي في إسطنبول وتم إجراء العملية لعينه بشكل عالج.

عمر الذي لا يملك بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) لا يحق له العلاج بمشافي الدولة التركية، لذلك اضطر لإجرائها في إحدى المشافي الخاصة، التي طلبت منه ثمن تكاليف العملية 7200 ليرة تركية ما يقارب 880 دولار، وقد استطاع سداد 3200 ليرة تركية، وبقي من تكاليف العلاج 4 آلاف ليرة تركية ما يساوي 478 دولار، علماً أنه لن يستطيع الخروج من المشفى إلا بعد سداد كامل تكاليف العملية وفي كل يوم يتأخر فيه عن الدفع تقوم المشفى بزيادة المبلغ عليه.

يذكر أن عشرات اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين دخلوا بطريقة غير نظامية إلى تركيا، ولا يملكون بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك)، تعاني من عدم حصولها على الخدمات الطبية والتعليمية التي توفرها تركيا للاجئين السوريين، مما يضاعف هذا الأمر من معاناتهم الإنسانية والمعيشية ويزيد من مأساتهم.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15504