map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مخيم درعا. وعود من الأونروا وهيئة اللاجئين بتأهيل البنية التحتية

تاريخ النشر : 12-06-2021
مخيم درعا. وعود من الأونروا وهيئة اللاجئين بتأهيل البنية التحتية

مجموعة العمل – مخيم درعا
قدمت كل من وكالة الأونروا والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين وعودهما لأهالي مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية، بإعادة تأهيل البنية التحتية للمخيم وحل مشاكله المتعلقة بالمياه والكهرباء والصرف الصحي، جاء ذلك خلال اجتماع مدير وكالة الأونروا ومدير مؤسسة اللاجئين مع وفد من أهالي المخيم.
وقال مراسل مجموعة العمل، أن الوكالة أكدت خلال الاجتماع أنها ستستكمل بناء مدرسة طبريا وتوسع صفوفها، وستبدأ العمل بتأهيل مستوصف المخيم لتشغيله خلال 40 أسبوعاً، وبناء ملعب للرياضة وحديقة مكان مدرسة الصفصاف التي هدمت خلال الحرب، والاستمرار بدورات تقوية لطلاب الصف الثالث الإعدادي "التاسع" في المخيم وخارجه.
من جانبها، وافقت الهيئة العامة للاجئين باستبدال خطين للصرف الصحي لحاجة الأهالي المستعجلة، ووعدت بمتابعة مشكلة المياه واستبدال شبكاتها، ومعالجة موضوع الكهرباء، والعمل على إزالة الأنقاض من المخيم بالتعاون مع وكالة الأونروا.
وأشار المراسل، أن الوعود المقدمة لاقت استحساناً كبيراً من الأهالي لكونها تخفف من معاناتهم، وتشجيعاً لانخراط الشباب للعمل وتوفير فرص عمل لهم ضمن مشاريع إعادة تأهيل البنية التحتية وغيرها، التي تحتاج إلى قرابة 200 عامل باختصاصات مختلفة.
ويعيش في مخيم درعا أكثر من 600 عائلة تمكنت من العودة بعد سنوات من النزوح، ويواجهون أوضاعاً معيشية صعبة.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15513

مجموعة العمل – مخيم درعا
قدمت كل من وكالة الأونروا والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين وعودهما لأهالي مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية، بإعادة تأهيل البنية التحتية للمخيم وحل مشاكله المتعلقة بالمياه والكهرباء والصرف الصحي، جاء ذلك خلال اجتماع مدير وكالة الأونروا ومدير مؤسسة اللاجئين مع وفد من أهالي المخيم.
وقال مراسل مجموعة العمل، أن الوكالة أكدت خلال الاجتماع أنها ستستكمل بناء مدرسة طبريا وتوسع صفوفها، وستبدأ العمل بتأهيل مستوصف المخيم لتشغيله خلال 40 أسبوعاً، وبناء ملعب للرياضة وحديقة مكان مدرسة الصفصاف التي هدمت خلال الحرب، والاستمرار بدورات تقوية لطلاب الصف الثالث الإعدادي "التاسع" في المخيم وخارجه.
من جانبها، وافقت الهيئة العامة للاجئين باستبدال خطين للصرف الصحي لحاجة الأهالي المستعجلة، ووعدت بمتابعة مشكلة المياه واستبدال شبكاتها، ومعالجة موضوع الكهرباء، والعمل على إزالة الأنقاض من المخيم بالتعاون مع وكالة الأونروا.
وأشار المراسل، أن الوعود المقدمة لاقت استحساناً كبيراً من الأهالي لكونها تخفف من معاناتهم، وتشجيعاً لانخراط الشباب للعمل وتوفير فرص عمل لهم ضمن مشاريع إعادة تأهيل البنية التحتية وغيرها، التي تحتاج إلى قرابة 200 عامل باختصاصات مختلفة.
ويعيش في مخيم درعا أكثر من 600 عائلة تمكنت من العودة بعد سنوات من النزوح، ويواجهون أوضاعاً معيشية صعبة.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15513